الخبر من مصدره لحظة حدوثه

تقرير رسمي: المصانع القطرية ضاعفت انتاجها بعد الحصار

الخليج//وكالة الصحافة اليمنية// كشفت وزارة الطاقة والصناعة القطرية عن تقرير رسمي يوثق مضاعفة المصانع الوطنية لإنتاجها بنسبة وصلت إلى 400% في العام الأول للحصار الذي أعلنته السعودية والإمارات والبحرين ومصر في 5 يونيو/حزيران 2017. جاء ذلك خلال حفل تكريم أقامته أمس الخميس، لـ45 من أصحاب المصانع والشركات القطريين، الذين ضاعفوا إنتاجهم من السلع الحيوية، خلال [...]

الخليج//وكالة الصحافة اليمنية//
كشفت وزارة الطاقة والصناعة القطرية عن تقرير رسمي يوثق مضاعفة المصانع الوطنية لإنتاجها بنسبة وصلت إلى 400% في العام الأول للحصار الذي أعلنته السعودية والإمارات والبحرين ومصر في 5 يونيو/حزيران 2017.

جاء ذلك خلال حفل تكريم أقامته أمس الخميس، لـ45 من أصحاب المصانع والشركات القطريين، الذين ضاعفوا إنتاجهم من السلع الحيوية، خلال فترة الحصار، وساهموا في سد احتياجات السوق المحلية، وأضافوا منتجات جديدة.

وفي تصريحات صحفية على هامش التكريم، قال وزير الطاقة والصناعة القطري، الدكتور “محمد بن صالح السادة” إن حفل التكريم يمثل تجسيدا للمقولة المأثورة “رب ضارة نافعة”، مشيرا إلى أن صناعيين قطريين دشنوا خطوط إنتاج جديدة خلال العام الأول للحصار.

 

 

وأكد “السادة” أن قطر بدأت “رحلة التنوع الاقتصادي” في إشارة إلى استهداف الدولة لعدم الاعتماد الأحادي على عائدات تصدير الغاز المسال كمصدر للدخل.

ومن جانبه، كشف رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، الشيخ “خليفة بن جاسم آل ثاني” أن عدد المصانع القطرية خلال عام من الحصار زاد بنسبة 78%، مشيرا إلى ارتفع حجم الاستثمارات الصناعية إلى أكثر من 70 مليار دولار، بعد أن كان يقدر بنحو 11 مليار دولار فقط قبل 10 سنوات.

وتوقع رئيس الغرفة أن يصل عدد المنشآت الصناعية في قطر إلى 1000 خلال الـ 3 أعوام المقبلة.

وبحسب تقرير أصدره مصرف قطر المركزي مؤخرا فإن توقعات الاقتصاد القطري تحولت إلى إيجابية خلال العام الجاري، مشيرا إلى أن الاقتصاد الوطني حافظ على زخم نموه وسجّل معدلاً متوسطاً بنسبة 1.8% في النصف الثاني من عام 2017.

وحققت الصادرات غير النفطية لقطر نمواً خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 15.1%، وفقا للتقرير.

يشار إلى أن قطر سمحت مؤخرا ولأول مرة بأن يتجاوز رأس المال الأجنبي نسبة 49% في قطاع الصناعة التحويلية.