الخبر من مصدره لحظة حدوثه

اليمن يتأهب لبناء دولة  كاملة السيادة

    استطلاع خاص: وكالة الصحافة اليمنية يوم ثانٍ، ومكثف للغاية..والحدث كبير ، كبير للغاية بحجم مؤتمر علمي الغرض منه الارتقاء بالعمل المؤسسي وفق منهجية واضحة وخلاقة هي كتاب عهد الإمام علي بن أبي طالب لمالك الأشتر.   كانت قاعات المركز الثقافي في العاصمة صنعاء اليوم أشبه بخلية نحل، وثمة قيمة للوقت في برنامج المؤتمر [...]

 

 

استطلاع خاص: وكالة الصحافة اليمنية

يوم ثانٍ، ومكثف للغاية..والحدث كبير ، كبير للغاية بحجم مؤتمر علمي الغرض منه الارتقاء بالعمل المؤسسي وفق منهجية واضحة وخلاقة هي كتاب عهد الإمام علي بن أبي طالب لمالك الأشتر.

 

كانت قاعات المركز الثقافي في العاصمة صنعاء اليوم أشبه بخلية نحل، وثمة قيمة للوقت في برنامج المؤتمر لليوم الثاني توالياً.. فالأمر هنا ليس مجرد مؤتمر عابر ينتهي كقضية بمجرد انتهاء الفعالية الخاصة به، أنه بداية حقيقية لبناء دولة يمنية خالصة وكاملة السيادة.

وفي ظرف صعب فرضته على اليمن الضرورة المتمثلة بعدوان غاشم وحاقد، من الإيجابي جداً والمثير للإعجاب أن يطرح موضوع الارتقاء بالعمل المؤسسي ويخصص له مؤتمر علمي ويحشد له كوكبة من علماء اليمن في علوم الإدارة والرقابة والمحاسبة.

تتجاوز صنعاء كل الصعوبات، وتتسامى فوق جراحها وتجتهد من أجل النهوض وفق معايير تبدو جديدة غير أن عمرها 1400 عام، لكنها غُيبت مع سبق الإصرار والتعمد.

الوثيقة الملهمة، كتاب عهد الإمام علي لمالك الأشتر.. وقد حان الوقت للاستفادة المثلى منها، معنى ذلك أن اليمن اختار الانطلاق صوب المستقبل متخلصاً من وصاية الجيران الأعداء (السعودية )، وبسيادة كاملة.

في فعاليات اليوم قُرأت 16 ورقة علمية لعدد من الأكاديميين والباحثين الذين تم توزيعهم على قاعتين الأولى خصصت للمحور الأخلاقي والتربوي والاجتماعي ، أما القاعة الثانية فخصصت للمحور القضائي والقانوني والمحور المالي والاقتصادي.

وتوزعت الرئاسة على أربع محاور ، المحور المالي والاقتصادي ترأسها الدكتور صالح شعبان وعضوية الدكتور أكرم الوشلي والدكتور إبراهيم مفضل كمقرر، أما المحور القضائي والقانوني  فقد تم اختيار الدكتور عبدالعزيز البغدادي رئيساً لها وعضوية الدكتور أحمد عبدالملك حميد الدين، والدكتور محمد شرف الدين مقرراً.. وترأس الدكتور محمد الصوفي جلسة المحور الأخلاقي والتربوي فيما الدكتور أحمد الصعدي عضواً والدكتور علي حمود شرف الدين مقرراً، والمحور الأخير كان المحور الاجتماعي  وترأست جلسته الدكتور نجيبة مطهر والدكتور علي باعلوي عضواً أما الدكتور فهمي الأغبري  فمقرراً.

وقبل استعراض موجز لأوراق العمل التي تُليت ولاقت تفاعلاً كبيراً ظهر إيجابياً من خلال النقاش المستفيض من قبل الحاضرين.. لابد من التطرق إلى ما جاء في كلمة علي أبو حليقة وزير الدولة لشئون مجلسي النواب والشورى.

وقال أبو حليقة: ” أن عهد الإمام علي لمالك الأشتر يمثل نظام دولة.. ومن خلال تقييمي الدستوري والقانوني فإننا عندما نتحدث عن عهد الإمام علي فنحن نتحدث عن تراث إنساني”.

أبو حليقة اقترح على اللجنة التحضيرية تشكيل لجنة لصياغة النصوص التشريعية والدستورية المتعلقة في كل جوانب إدارة الدولة من انسانية واقتصادية التي تتلاقى مع النصوص والقوانين الموجودة لإثرائها  وتعديلها.

“وكالة الصحافة اليمنية” حضرت المؤتمر العملي للارتقاء بالعمل المؤسسي  ، وكيف لا تكون حاضرة  في مؤتمر علمي نوعي ووطنياً خالصاً.. وقد حرصت الوكالة على تغطية فعاليات المؤتمر بطريقة تجعل القراء والمهتمون أمام مشهد يمني غير مسبوق، وانجزت ” الوكالة ” ملخصاً لأهم ما جاء في أوراق العمل والدراسات والرؤى.

الرقابة المالية

وذهبت الورقة المقدمة من الدكتور خالد حسين الحوالي الموسومة بالرقابة المالي بين المنظور المعاصر وعهد الإمام علي لمالك الأشتر، إلى التعرف على منطلقات ومبادئ الرقابة المالية وأدواتها في عهد الإمام علي والرقابة المالية بمنظورها المعاصر وأجهزتها ووسائلها الرقابية.

الاستاذ المساعد بكلية التجارة جامعة عمران ونائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني في حكومة الانقاذ اعتمد في ورقته منهجية الدراسة  بدرجة رئيسة على قراءة وتحليل وثيقة عهد الإمام علي ، وقدمت الدراسة إطاراً مقترحاً لتفعيل وتطوير الرقابة المالية.

سياسات اقتصادية

أما الدكتور مشعل أحمد الريفي الاستاذ المساعد بقسم الاقتصاد وعميد كلية التجارة في جامعة صنعاء فقد كانت الدراسة التي تقدم بها مخصصة عن “السياسات الاقتصادية وتنمية الموارد في عهد الإمام علي لمالك الأشتر.

دراسة الريفي كانت بمثابة قراءة تحليلية للخصائص المالية العامة في فكر الإمام علي وعبرها ومن خلالها يستجلي نظرة الإمام علي إلى طبيعة دور الدولة في الاقتصاد ويقارنها بتطورات الفكر الاقتصادي  وصولاً لما هو سائد في العصر الحديث في هذا المجال.

واستعرض الدكتور الريفي  أهم مضامين المالية العامة الموجودة بين ثنايا العهد وفقراته وقارنها بالمضامين العلمية السائدة في عصرنا الحديث.

الرقابة المصرفية

” الاسترشاد بعهد الإمام علي لمالك الأشتر في مبادئ الرقابة المصرفية للبنك المركزي اليمني”، ما سبق كان عنوان الدراسة التي قدمها الخبير في قطاع الرقابة على البنوك جمال عبدالعزيز محمد الشجاع.

وقال الشجاع :” أن ما تعانيه اليمن من اختلالات وصعوبات اقتصادية مختلفة، تحتاج إلى حشد الطاقات والجهود والموارد الاقتصادية والاسترشاد بعهد الإمام لمالك الأشتر في مبادئ الرقابة المصرفية للبنك المركزي اليمني، لتمثل رافداً للموارد والإمكانات المطلوبة وأداة تنمية قوية يمكنها القضاء على الفساد المالي والنقدي والإداري ورفع مستوى المعيشية وخلق فرص العمل والاسهام في نمو الاقتصاد”.

تنمية الرقابة الذاتية

من جانبها تناولت الدكتورة نجيبة مطهر الأبعاد التربوية للإمام علي وتطبيقاتها ..وطرحت مطهر عديد اسئلة عن الأبعاد التربوية المستفادة من المنهجية التربوية للإمام علي ؟ وماهية الأبعاد الوطنية ي منهجية الإمام علي.

أما الدكتور مشعل أحمد الريفي الاستاذ المساعد بقسم الاقتصاد وعميد كلية التجارة في جامعة صنعاء فقد كانت الدراسة التي تقدم بها مخصصة عن “السياسات الاقتصادية وتنمية الموارد في عهد الإمام علي لمالك الأشتر.

أما الاستاذ المساعد بكلية العلوم في جامعة إب الدكتور عبدالله القدمي فكانت دراسته تحت عنوان “أساليب تنمية الرقابة الذاتية الأكاديمية في ضوء عهد الإمام علي لمالك الأشتر.

رقابة ذاتية

وقد خلصت الدراسة إلى اقتراح 4 أساليب رئيسية لتنمية الرقابة الذاتية الأكاديمية وهي :” تبني نمط القيادة التحويلية في قيادة المؤسسات الأكاديمية، واعتماد منظومة قيم القيادات الأكاديمية، اعتماد ميثاق العمل الأكاديمي ، وتفعيل مبدأ الرقابة الخارجية والتحفيز”.

من جهته تطرق رئيس الملتقي الإسلامي وعضو رابطة اليمن وأمين عام جامعة المعرفة والعلوم الحديثة العلامة  عبدالمجيد عبدالرحمن الحوثي إلى مسألة مهمة تؤثر سلباً أو ايجاباً على أداء الحكام والقادة وهي البطانة.

وفي دراسته “البطانة والتعامل مع الأقارب في ضوء عهد الإمام علي لمالك الأشتر”  قال عبدالمجيد الحوثي :” لما كان تطبيق النظام والقانون وإقامة الحق والعدل والقسط  بين الناس أموراً يقوم عليها قادة مسئولون موكلون بالعمل، فإن هؤلاء المسئولين يجب أن يتحلوا بقيم وأخلاق إسلامية”.

التربية والأخلاق

أما الباحثة هناء علي عبدالله العلوي فقد خصصت دراستها عن ” المضامين المعرفية وعلاقتها بالعمل والتربية الأخلاقية في ضوء عهد الإمام لمالك الأشتر”.

فيما تناولت الباحثة إلهام علي أحمد السنباني:” المضامين الأخلاقية والتربوية في ضوء عهد الإمام علي لمالك الأشتر”، فيما ذهبت الدكتورة سكينة أحمد محمد هاشم  إلى التركيز على التكافل الاجتماعي ومرتكزات النظام الاجتماعي في ضوء الإمام علي لمالك الأشتر .

مكافحة الفساد

وقدم الدكتور عبدالله معمر الحكيمي استاذ علم الاجتماع بكلية الآداب في جامعة صنعاء دراسة عنوانها:” آليات مكافحة الفساد في ضوء عهد الإمام علي لمالك الأشتر – دراسة سيسيولوجية في تحليل المضمون .

وتحدثت دراسة الدكتور عبدالوهاب الوشلي  عن “ضمانات حُسن التقاضي في عهد الإمام علي لمالك الأشتر ..وقال مساعد رئيس جامعة صنعاء لشئون المراكز العلمية ورئيس مركز الدراسات القانونية والحقوقية في جامعة صنعاء :” لقد نال هذا العهد الاهتمام الكبير من قبل العديد من المنظمات الدولية التي شهدت بأنه من أعظم الوثائق التي عرفتها الإنسانية، وأن البشرية قد استفادت أيما استفادة من عهد الإمام علي إلى مالك الأشتر ونجد مضامينه جاءت في المواثيق والإعلانات الدولية التي توصلت إليها البشرية قبل 60 عاماً وتفاخر بها اليوم”.

المظالم والإنصاف

وانقسمت الدراسة التي قدمها نائب مدير مركز الدراسات والاستشارات القانونية والتحكيم الدكتور محمد المحبشي والمعنون “عهد الإمام علي لمالك الأشتر أساس قضاء المظالم” إلى ثلاثة محاور وخلص إلى أهمية تحقيق العدالة باعتبارها أساساً لقضاء المظالم أو ما يعرف في الفقه القانوني الحديث بالقضاء الإداري”.

أما الباحث عبدالله الشاذلي فقد أشار في دراسته “الإنصاف والمسئولية والاهتمام بعامة الناس في عهد الإمام علي لمالك الأشتر ” إلى أن الناس بالنسبة للوالي صنفان إما أخ في الدين أو نظير في الخلق وأن على الوالي أن يعلم أنه إنسان فكره ورأيه يحتمل الخطأ والصواب فلا يقول أنا أمير يجب أن اطاع طاعة مطلقة.

“الحكم الرشيد في ضوء عهد الإمام علي لمالك الأشتر” تحت هذا العنوان المهم قدمت الدكتورة حليمة عبدالله جحاف دراستها وقد تناولت الحكم الرشيد كمفهوم وطريقة حكم تهتم بها جميع المنظمات الدولية الحديثة .

مضامين سياسية وقضائية

وكانت الدراسة التي تقدم بها  القاضي بالمحكمة الإدارية  حسين عبدالقادر الجنيد تحت عنوان ” أسس الرقابة القضائية في ضوء الإمام علي لمالك الأشتر” مقسمة إلى  قسمين استعرض في الأول واقع القضاء في الجمهورية اليمنية على مستوى القوانين وفي الثاني أسس الإصلاحات القضائية في ضوء عهد الإمام .

وبدوره ،  استاذ العلوم السياسية بكلية التجارة جامعة صنعاء والوكيل لقطاع التخطيط والسياسات في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبدالعزيز الشعيبي ، عنون  دراسته ب”المضمون السياسي للسياسات والمسئوليات العامة لرسالة الإمام علي لمالك الأشتر”.

الشعيبي هدف في دراسته إلى تسليط الضوء على المضامين السياسية للسياسات والمسئوليات العامة لرسالة الإمام علي لمالك الأشتر ..وقد اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي في جمع المعلومات من خلال الوثيقة وتفسيرها وتحليلها .

وقال الشعيبي :” يمكن إجمال القيم والمضامين السياسية في رسالة الإمام علي بالأغلبية أو العامة، حقوق الإنسان ، التعيين لمنصب القضاء، التعيين في المناصب القيادية ، الصلح مع الأعداء “.

نهاية يوم مجهد

انتهت جلسات ثاني أيام المؤتمر العلمي الأول  للارتقاء بالعمل المؤسسي ، وقد كان يوماً حافلاً بالعمل ومجهداً للغاية.. وغداً سيكون اليوم الثالث والأخير وسننتظر التوصيات التي سيخرج بها المؤتمر وكيف سيتم التعامل معها والاستفادة منها لاحقاً من قبل المعنيين في الدولة .