الخبر من مصدره لحظة حدوثه

ذمار تشييع “العكدة” في موكب جنائزي رسمي وشعبي مهيب

 

 

 

ذمار: وكالة الصحافة اليمنية

في موكب جنائزي مهيب شيع اليوم جثمان الملازم أول عيسى علي عبدالله العكدة “أبوقاصف” الذي استشهد وهو أثناء تأديته لواجب الدفاع عن الوطن في جبهة ناصع في محافظة البيضاء.

وشارك في التشييع عدداً من قيادات وأعضاء السلطة المحلية والتنفيذية وقيادات عسكرية وأمنية وشخصيات اجتماعية .

وقال محافظ ذمار محمد حسين المقدشي بشجاعة الشهيد العكدة وبطولته في الدفاع عن الوطن .

محافظ ذمار أكد أن تضحيات الشهداء ودماء الجرحى لن تذهب هدراً وستظل مشاعل تنير دروب أبناء اليمن حتى تحقيق النصر.

مشيراً إلى أن تضحيات أبناء محافظة ذمار مستمرة وسيظل أبناؤها في مقدمة صفوف المدافعين عن الوطن إلى جانب الجيش واللجان الشعبية وفي مختلف الجبهات.

هذا وتوجه المشيعون بعد مراسم التشييع إلى مديرية وصاب العالي حيث ووري جثمان الشهيد العكدة في روضة الشهداء بمسقط رأسه بمنطقة جعر في وصاب العالي.

 

هذا وكان رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط قد منح وسام الشجاعة، للبطل (عيسى علي عبد الله العكدة)، تقديرا لموقفه البطولي في مواجهة مسلحي التحالف في أحد المواقع بجبهة ناطع بالحجارة مطلع سبتمبر الفائت.

 

كما وجه الرئيس المشاط وزارة الدفاع بترقية البطل عيسى العكدة إلى رتبة ملازم أول، تقديرا لتضحيته وشجاعته وباعتباره يمثل نموذجا للجندي اليمني المؤمن بعدالة قضيته والتضحية في سبيل الله والدفاع عن الوطن.

وأشاد المشاط خلال تكريمه للعكدة، بما سطره من موقف بطولي أبرز جانبا من الصمود الأسطوري للجيش واللجان الشعبية في مواجهة
التحالف بغض النظر عن الوسيلة.

وكان الإعلام الحربي وثق نهاية اغسطس الفائت في جبهة ناطع مشهدا لمواجهة عيسى ورفيقه أكثر من 10 مسلحين في صف التحالف حيث نفذت الذخيرة عليهما بعد محاصرتهما من قبل المسلحين وقتل زميله، ما دفع عيسى للقتال بالحجارة والثأر لزميله وإجبار المسلحين على الفرار.