الخبر من مصدره لحظة حدوثه

اللواء الحاكم يحضر صلح قبلي ينهي قضية قتل منذ قرابة 10 سنوات

صنعاء (وكالة الصحافة اليمنية)

حضر رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي ومع رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء عبدالله الحاكم ، صلح قبلي ينهي  قضية قتل منذ قرابة 10 سنوات بين آل ربيد من قبيلة نهم محافظة صنعاء وآل الإدريسي من محافظة إب.

وأفادت وكالة الانباء اليمنية الرسمية (سبأ) ان أسرة أولياء الدم من آل ربيد اعلنت “العفو عن الجاني من آل الإدريسي والتنازل عن القضية لوجه الله”، كان ذلك بحضور رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام وعدد من المشائخ ووكلاء محافظة صنعاء.

وثمنت أسرة الجاني موقف آل ربيد ومشائخ قبيلة نهم في العفو عن القضية.. مشيدة بالدور الكبير الذي بذلته لجنة الوساطة برئاسة الشيخ يحيي غوبر وعضو مجلس النواب الشيخ يحيى المطري في حل القضية.

واعتبر آل الإدريسي قرار العفو تجسيد لمواقف قبائل اليمن وأعرافها الأصيلة في التسامح والإخاء ونبذ الخلافات.

فيما أشادت أسرة المجني عليه بجهود لجنة الوساطة.. لافتة إلي أن العفو يأتي في إطار الحرص علي توحيد الصف والوقوف في خندق واحد للتصدي للتحالف.