الخبر من مصدره لحظة حدوثه

صراع على عائدات النفط بين حزب الإصلاح والإمارات يؤدي إلى تفجير أنبوب نفط في عسيلان

248

شبوة: وكالة الصحافة اليمنية
أقدم قبليون على تفجير أنبوب النفط المتجه من حقل جنة عسيلان في محافظة شبوة إلى مصفاة مأرب مساء اليوم.
وقال مراسل وكالة الصحافة اليمنية في شبوة أن قبائل بلحارث في مديرية عسيلان فجرت  مساء اليوم أنبوب النفط المتجه من حقل جنة عسيلان إلى مصفاة مأرب.
مؤكداً أن تفجير أنبوب النفط من قبل قبائل بلحارث جاء احتجاجاً على توقيف مخصصات كهرباء بيحان من المحروقات التي وجه محافظ مأرب سلطان العرادةالمعين من قبل الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي بقطعها.
مشيراً إلى أن قبائل بلحارث غاضبة جداً من تصرفات “العرادة” التي تتجاوز صلاحيته بهدف بسط سيطرته وسيطرة حزب الإصلاح الذي ينتمي إليه على محافظ شبوة.
فيما اعتبر مصدر محلي أن تفجير أنبوب النفط المتجه من حقل جنة عسيلان إلى مصفاة مأرب يأتي في إطار صراع المحتدم بين دولة الإمارات وحزب الإصلاح.
لافتاً إلى أن كثير من قبائل محافظة شبوة تربطهم علاقة وثيقة بأبوظبي التي كانت قد منعت شركات النفط الأجنبية من العمل وانتاج النفط وتصديره.
وأكد المصدر لوكالة الصحافة اليمنية أن التفجير الغرض منه وضع عراقيل أمام إعادة انتاج وتصدير النفط لتحسين إيرادات حكومة عدن التي تتهمها الإمارات ووكلاءها المحلليين بالفاسد وموالاة دولة قطر.

واعتبر المصدر إيقاف سلطان العرادة لمخصصات كهرباء مدينة بيحان من المحروقات، يأتي ضمن خطوات ينوي الإصلاح تصعيدها ضد الإمارات من أجل تخفيف الضغط على الحزب في المناطق الواقعة ضمن سيطرة مسلحي التحالف في مأرب.
وتشهد محافظة شبوه إنفلات أمني كبير وتصاعد للخلافات بين قبائل شبوه وحكومة الرئيس المستقيل المتواجد في العاصمة السعودية الرياض عبد ربه منصور هادي على خلفية عائدات النفط.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.