الخبر من مصدره لحظة حدوثه

بن حبتور يناقش مع غراندي المأساة الإنسانية باليمن وما تشهده من تفاقم غير مسبوق

صنعاء (وكالة الصحافة اليمنية)

ناقش رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم مع الممثل المقيم للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، الجوانب المتصلة بالمأساة الكارثية التي يعيشها اليمنيين وما تشهده من تفاقم غير مسبوق بعد نحو أربع سنوات من العدوان والحصار .

 

وبحسب وكالة الانباء اليمنية “سبأ” فقد جرى في اللقاء استعراض الاحتياجات الإنسانية المتوقعة خلال السنة المقبلة استنادا إلى المؤشرات السلبية القائمة وإعلان الأمم المتحدة أن نحو ٢٤ مليون شخص في اليمن يحتاجون للدعم، وما تستدعيه هذه الأرقام من تضافر للجهود الدولية والمحلية في سبيل المواجهة المشتركة للاحتياجات الإنسانية سيما الغذاء والدواء وإعادة برمجة الأولويات بالتركيز على الاحتياجات الملحة.

 

وتناول اللقاء الذي حضره وزراء التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم والنقل زكريا الشامي والمياه والبيئة المهندس نبيل الوزير، الجهود الأممية لإنهاء معاناة المتقاعدين والنتائج الإيجابية التي تحققت عمليا فضلا عن الجهود المشتركة مع وزارة التربية والتعليم للاتفاق على الآلية المناسبة لدفع حوافز للمعلمين والمعلمات.

 

وتطرق اللقاء إلى موضوع ميناء الحديدة وما تعرض له امس الأول من اعتداء مباشر أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من الأشخاص وإلحاق أضرار كبيرة في أرصفة الميناء، والدور المعول على الأمم المتحدة في دعم الميناء وتوفير رافعات تتناسب وحجم نشاطه الإنساني والتجاري الذي يخدم أكثر من ثلثي سكان الجمهورية اليمنية .

 

وركز اللقاء على مشاورات السلام التي تستضيفها السويد الصديقة على ضوء سفر الوفد الوطني أمس من مطار صنعاء الدولي إلى أستكهولم، وطبيعة الأجواء المختلفة التي تسود هذه المشاورات مقارنة بسابقاتها خاصة تعالي الأصوات العالمية بما في ذلك الدول المعنية بشكل مباشر أو غير مباشر بالمحنة اليمنية الراهنة لوقف العدوان والآمال الشعبية المعلقة على هذه المشاورات.