الخبر من مصدره لحظة حدوثه

محافظ عدن ..أبناء الجنوب أمام مرحلة جديدة من التصدي والمواجهة

متابعات//وكالة الصحافة اليمنية// أكد محافظ عدن طارق مصطفى سلام أن إعلان الهيئة التنسيقية لأبناء المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة لمقاومة العدوان والإحتلال يهدف الى توحيد القوى الوطنية الجنوبية مع اخوانهم في الشمال لتعزيز روح الوحدة والأخاء في مواجهة العدوان والإحتلال .   وأشار في تصريح صحفي أن جهود القوى الوطنية الفاعلة في الشمال والجنوب توجت بهذا [...]

متابعات//وكالة الصحافة اليمنية//
أكد محافظ عدن طارق مصطفى سلام أن إعلان الهيئة التنسيقية لأبناء المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة لمقاومة العدوان والإحتلال يهدف الى توحيد القوى الوطنية الجنوبية مع اخوانهم في الشمال لتعزيز روح الوحدة والأخاء في مواجهة العدوان والإحتلال .

 

وأشار في تصريح صحفي أن جهود القوى الوطنية الفاعلة في الشمال والجنوب توجت بهذا الاعلان الذي سيسهم والى حد كبير في توحيد الجبهة السياسية والعسكرية وبالتنسيق مع الجهات العليا في الدولة بهدف حشد كافة الطاقات والجهود والبدء بمعركة استعادة الارض المحتلة من ايادي الغزاة المعتدين في جنوب الوطن .

 

ونوه الى ضرورة أن يتكاتف جميع أبناء الشعب اليمني بمختلف أطيافه ومكوناته والاصطفاف لمواجهة المحتل الغاصب ورفض اي شكل من اشكال الوصاية التي تفرضها قوى العدوان على بلادنا مؤكدا ان هذا المكون الجنوبي الجديد يعد بداية لشرارة ستلفح وجوه المعتدين وتشعل سعيرهم في كل اراضي الوطن المحتلة.

 

وأشار الى أن الهيئة التنسيقية ستشكل منطلقا للكثير من أبناء المحافظات الجنوبيه ليتمكنوا من خلاله مواجهة العدوان والإحتلال والتعبير عن رفضهم للعدوان والاحتلال وبمختلف الوسائل والامكانات المتاحة والمشروعة وسيكون له الأثر الإيجابي على الجانب العسكري والسياسي منوهآ الى ان ذلك العمل سينتج ثمارا طيبه لخدمة القضية الوطنية اليمنية وقلب الطاولة على دول العدوان والاحتلال الذين كانو يعتقدون انهم سيستقبلون بالورود وهو مايرفضه كافة ابناء اليمن وتحرك الشارع الجنوبي اليوم تأكيد على عدم قبول اليمنيين بأي غازي على ارضهم على مر التاريخ.