المصدر الأول لاخبار اليمن

وزير الدفاع يناقش خطة العام التدريبي الجديد 2019

 

صنعاء // وكالة الصحافة اليمنية //

 

ترأس وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي اجتماعاً ضم عددا من رؤساء الهيئات ومدراء الدوائر العسكرية.

 

وفي الاجتماع الذي حضره المفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبدالباري الشميري تم مناقشة مضامين خطة التدريب العملياتي والقتالي والإعداد المعنوي للعام 2019م واولويات المهام والواجبات الماثلة أمام القوات المسلحة خلال المرحلة الأولى من العام التدريبي الجديد.

 

وأشاد وزير الدفاع بالإنجازات النوعية والنجاحات المتميزة والانتصارات التي حققتها القوات المسلحة بمختلف صنوفها وتشكيلاتها البرية والبحرية والجوية خلال العام التدريبي والعملياتي والقتالي المنصرم 2018م.

 

وقال ” لقد شهد العام المنصرم تحولات إيجابية في مسارات التدريب والتأهيل والتي تجسدت نتائجها العملية في تخريج العديد من الدفع والدورات العسكرية التخصصية التي أسهمت في تعزيز القدرات الدفاعية ورفد جبهات القتال بالكوادر المؤهلة”.

 

وأضاف “يحق لشعبنا اليمني أن يعتز ويفخر بالانتصارات التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية ضد العدوان الغاشم وأدواته خلال أربعة أعوام من الصمود في وجه أعتى قوى تكالبت على وطننا بغية احتلاله وإذلال شعبه والاستحواذ على ثرواته”.

 

وشدد وزير الدفاع على ضرورة ترجمة مضامين ومهام خطة التدريب القتالي والعملياتي والإعداد المعنوي للعام الجديد على صعيد الواقع العملي لما لذلك من أهمية في تلبية متطلبات إعادة بناء القوات المسلحة وتطويرها بما يواكب التطورات والتحديات الماثلة أمام الوطن ومجابهة الأطماع الاستعمارية التي تستهدفه اليوم في ظل سياسة الهيمنة.

 

وأكد اللواء العاطفي أن التدريب والتأهيل القتالي والعملياتي والإعداد المعنوي للقوات المسلحة كان وسيبقى الجانب الأبرز في أولويات اهتمام قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان لما له من أهمية في بناء المقاتل المحترف الذي يشكل النواة الأساسية لصنع الانتصارات في ميادين الدفاع عن الأرض والعرض وساحات العزة والكرامة.. متمنيا للجميع التوفيق والنجاح في المهام الموكلة لهم.

 

وقد استمع وزير الدفاع من القيادات العسكرية المعنية بالتنفيذ والإشراف على الخطة التدريبية للعام 2019م، إلى شرح عن خطط وبرامج العام التدريبي والقتالي الجديد بكافة مستوياته وبما يكفل تحقيق النجاحات المطلوبة.