المصدر الأول لاخبار اليمن

تركيا تحكم بالسجن 10 سنوات على قاضٍ فائز بجائزة حقوق الانسان

ترجمة خاصة// وكالة الصحافة اليمنية// أفادت وكالة أنباء الأناضول التابعة لتركيا اليوم أن محكمة تركية حكمت على قاضٍ سبق أن فاز بجائزة حقوق الإنسان بالسجن لمدة 10 سنوات بسبب صلاته بالشبكة المحظورة، وأدين مراد أرسلان ، الذي احتجز لمدة 22 شهرًا ، بالانتماء إلى منظمة إرهابية مسلحة ، بعد أن وجه إليه ممثلو الادعاء تهمة [...]

ترجمة خاصة// وكالة الصحافة اليمنية//

أفادت وكالة أنباء الأناضول التابعة لتركيا اليوم أن محكمة تركية حكمت على قاضٍ سبق أن فاز بجائزة حقوق الإنسان بالسجن لمدة 10 سنوات بسبب صلاته بالشبكة المحظورة، وأدين مراد أرسلان ، الذي احتجز لمدة 22 شهرًا ، بالانتماء إلى منظمة إرهابية مسلحة ، بعد أن وجه إليه ممثلو الادعاء تهمة استخدام تطبيق الرسائل المشفرة ByLock ، حسبما قال أناضول.
ونفى أرسلان الاتهامات وقال إن أي دليل على أنه استخدم التطبيق “ملفق” ، على حد قول الوكالة.
وتقول الحكومة إن التطبيق المحظور استخدم على نطاق واسع من قبل أتباع رجل الدين الأمريكي فتح الله غولن ، الذي يلقي باللائمة فيه على محاولة الانقلاب التي شهدتها القوات المتمردة من الدبابات والطائرات ومهاجمة البرلمان وقتل حوالي 250 مدنيا غير مسلحين.

وقد أدان غولن ، الحليف السابق للرئيس رجب طيب أردوغان الذي عاش في منفاه الاختياري في الولايات المتحدة منذ عام 1999 ، الانقلاب ونفى أي تورط فيه.
منحت هيئة حقوق الإنسان التابعة لمجلس أوروبا في عام 2017 أرسلان ، الذي كان معتقلاً في ذلك الوقت ، جائزة فاكلاف هافل لحقوق الإنسان ، وهو القرار الذي دفع تركيا إلى القول بأنها ستخفض تمويلها إلى الهيئة.
وكان أرسلان الرئيس السابق لاتحاد القضاة والمدعين العامين في تركيا ، وهي جمعية قانونية مدنية أُغلقت بموجب مرسوم حكومي في حملة القمع الواسعة التي أعقبت المحاولة الانقلابية.

وعبرت جماعات حقوق الانسان وحلفاء تركيا الغربيون عن قلقهم بشأن حجم حملة القمع قائلين ان الرئيس طيب اردوغان يستخدم الانقلاب كذريعة لسحق المعارضة.
إلا أن الحكومة تقول إن الإجراءات الأمنية ضرورية بسبب خطورة التهديد الذي تواجهه من شبكة غولن.

قد يعجبك ايضا