الخبر من مصدره لحظة حدوثه

الصماط: نقوم برصد كامل لجرائم العدوان بحق آثار وتاريخ اليمن

الصماط: نقوم برصد كامل لجرائم العدوان بحق آثار وتاريخ اليمن

خاص//وكالة الصحافة اليمنية//
أكد المدير التنفيذي لمؤسسة عرش بلقيس للتنمية والسياحة والتراث الأستاذ عبدالله الصماط بأن مؤتمر “تاريخ اليمن .. بين الماضي ومآلات المستقبل” خرج بنتائج إيجابية من جميع الأطراف التي شاركت في المؤتمر.

 

وأضاف الصماط في تصريح خاص لوكالة الصحافة اليمنية بأن المؤسسة والمعنيين بالتاريخ يعملون حالياً على بلورة تلك النتائج واستكمال تجميعها وإصدار بيان سيصدر قريباً.

 

وعن دور مؤسسة عرش بلقيس في الحافاظ على التراث في ظل العدوان قال المدير التنفيذي بأن المؤسسة تعمل على هذا الأساس وعلى ضوء برامج وخطط سنوية تبلورت عن إيمان كامل بالدور المهم لجميع المنظمات ومؤسسات المجتمع المدني في الحفاظ على تاريخ وتراث اليمن وموروثه الشعبي ومعالمه التاريخية ومدنه الأثرية.

 

وأشار إلى أن المؤسسة تقوم برصد كامل للمواقع الأثرية التي يستهدفها التحالف بعدوانه المستمر منذ أربع سنوات، وإقامة الإحتجاجات والوقفات لفضح جرائم العدوان المتمثلة باستهداف التارث والمواقع الأثرية والمدن التاريخية إضافة لبرامج تلفزيونية بنفس الغرض.

 

وإضافة لمجموعة من البرامج التي انتجناها بالتعاون مع الفضائية اليمنية نظمنا الكثير من الوقفات الاحتجاجية مع نخبة من المفكرين اليمنيين والأدباء والإعلاميين وكل من يهمة تاريخ وتراث وآثار اليمن.

 

وقال الصماط في نهاية حديثه لوكالة الصحافة اليمنية :”نظمنا واقمنا العديد من الندوات واللقائات المشتركة بين جميع الجهات المعنية في الحفاظ على تراثنا وتاريخنا وموروثنا الشعبي ومعالمنا الأثرية ومدننا التاريخية، و قمنا كمؤسسة بخوض تجربة شاقة في مجال الترميمات لأهم المباني الأثرية والقصور اليمنية، وهو بيت التراث الصنعاني الذي كان يحمل اسم بيت محسن معيض في صنعاء القديمة حارة الابهر وبمشاركة ودعم كريم من احد التجار، والذي يقدر عمرة التاريخي مايقارب السبع مئة سنه 700عام”.

 

جدير بالذكر بأن المؤسسة نظمت مؤتمراً عن تاريخ اليمن الاسبوع الماضي قدمت فيه أكثر من 20 ورقة بحثية في مختلف جوانب التاريخ اليمني من آثار وتوثيق ووثائق وبمشاركة نخبة من الأكاديميين والمهتمين بالتاريخ اليمني.