المصدر الأول لاخبار اليمن

السفير الروسي يكشف حقيقة صناعة الصواريخ والطائرات المسيرة في اليمن

السفير الروسي يكشف حقيقة صناعة الصواريخ والطائرات المسيرة في اليمن

/ وكالة الصحافة اليمنية / متابعات /

 

سخر السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين من المزاعم الأمريكيية القائلة بأن “الجيش اليمني يستخدم صواريخ وطائرات من دون طيار إيرانية الصنع”.

 

وقال ديدوشكين في لقاء مع صحيفة “كوميرسانت” الروسية أن “إنتاج الصواريخ والطائرات المسيرة ومختلف الأسلحة في اليمن، من قبل اليمنيين أنفسهم، فهم شعب موهوب”.

 

موضحا أن محاولات اتهام إيران بتصدير أسلحة إلى اليمن، مبالغ فيه ولا توجد أي أدلة على تلك المزاعم.

 

وأضاف “لدينا ميزة كبيرة في اليمن، أننا منذ بداية النزاع، تمكنا من الحفاظ على العلاقة مع جميع القوى السياسية، بلا استثناء، في هذا البلد”، لافتا أن  هناك اختلاف جوهري بين سياسات روسيا وسياسات الدول الغربية.

 

وأشار ديدوشكين إلى أن روسيا لا تقسم اليمنيين إلى “أصدقاء” و”غرباء”، بل جميعهم على مسافة واحدة، ونرى أن اليمنيين هم من ينبغي أن يحلوا مشاكلهم، ونحاول فقط مساعدتهم في إيجاد لغة مشتركة..

 

واعتبر السفير الروسي لدى اليمن أن سياسة تعيين حلفاء، وهذا ما يفعله الغرب، وبالأخص الولايات المتحدة، هي سياسة تفرقة تؤدي إلى تفاقم التناقضات الداخلية في أي دولة، واليمنيين أنفسهم يدركون ويشعرون بذلك بوضوح.

 

لافتا إلى أن لو سألت أي يمني، من جانبي الصراع، ما هو رأيك بروسيا؟ فسيقول لك: هذا هو البلد الوحيد الذي يمكن الوثوق به، وهذه الثقة مهمة جدا، فهم يدركون أننا لا نكذب ولا ندافع عن مصالح جيوسياسية خاصة، بما في ذلك في اليمن.

 

وردا على سؤال ما الذي يجب القيام به لوقف الحرب.. وعلى من ينبغي الضغط؟، أوضح بأن المسألة ليست في أن تكبس زرا، وتضغط على أحد ما، حتى ينتهي كل شيء، الكثير، يتعلق، إلى حد كبير، بالمصالح الاقتصادية والإقليمية والسياسية للأطراف، الضغوط السياسية لا تحدد كل شيء.

 

منوها أن  الوضع الإقليمي معقد بين  إيران ودول الخليج والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، والأجواء ساخنة جدا، ولا  أعتقد بأن يوافق اليمنيون على ضغوط خارجية.