المصدر الأول لاخبار اليمن

ريال الجديد القديم وتحية ميسي أبرز لقطات أسبوع الليجا

رياضة// وكالة الصحافة اليمنية//

ابتعد برشلونة، متصدر الليجا، بفارق 10 نقاط عن أقرب مطارديه، بفوزه 4-1 على ريال بيتيس أمس الأحد، عقب سقوط أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني، أمام أتلتيك بيلباو، يوم السبت وخسارته 2-صفر.
وفيما يلي نستعرض أبرز خمس لقطات بالدوري هذا الأسبوع:

جماهير بيتيس تحيي ميسي

سحق برشلونة منافسه ريال بيتيس 4-1 على إستاد بنيتو بيامارين مع تسجيل ليونيل ميسي للثلاثية رقم 33 له في دوري الدرجة الأولى الإسباني على مدار مسيرته.
ونفذ النجم الارجنتيني ركلة حرة مثالية وأنهى تحركا رائعا ثم سجل من تسديدة مذهلة من اللمسة الأولى دخلت المرمى من فوق الحارس، ليكمل ثلاثيته ويقرب برشلونة بشكل أكبر من اللقب.
وعقب هدفه الثالث، هتفت جماهير ريال بيتيس باسم ميسي وصفقت له وانحنى بعضها تحية للاعب رقم 10.

كما لو أن زيدان لم يرحل


عقب تسعة أشهر من تركه لمنصبه، عاد زين الدين زيدان لريال مدريد، ويبدو بعد الانتصار 2-صفر على سيلتا فيجو يوم السبت الماضي، أن شيئا لم يتغير في الفريق.
واختار المدرب الفرنسي لاعبين لم يستعن بهم سلفه سانتياجو سولاري، بما في ذلك كيلور نافاس وإيسكو ومارسيلو وجاريث بيل.

ولا يلعب ريال سوى لإرضاء كبريائه من الآن وحتى نهاية الموسم، لكن اللاعبين يمكن أن يزيدوا من فرصهم في أن يكونوا جزءا من المشروع الجديد لزيدان.

إشبيلية ينهي مأساته

لا يوجد في إسبانيا ثقافة مترسخة للعب “خارج الملعب” على الرغم من أن إشبيلية يعد أحد الفرق القليلة التي تصطحب معها مشجعين للمباريات خارج أرضها.
وكان هؤلاء يشعرون دوما بالإحباط لأن آخر مرة فاز فيها إشبيلية بعيدا عن ملعبه رامون سانشيز بيزخوان في الدوري، كان في سبتمبر/ أيلول الماضي.
لكن الفريق استطاع أن ينهي أسبوعا صاخبا بالفوز 1-صفر على إسبانيول أمس الاحد.
وعقب الخروج من الدوري الأوروبي، تمت إقالة المدرب بابلو ماشين يوم الجمعة الماضي وحل خواكين كاباروس بديلا له بشكل مؤقت، في ثالث مرة يتولى فيها المسؤولية.
وتمت إعادة تعيين مونشي مديرا رياضيا أمس الأحد، واحتفل الفريق عندما سجل وسام بن يدر لينهي مسيرة مؤلفة من 11 مباراة بدون انتصار خارج ملعبه في دوري الأضواء.

 أتلتيكو يواصل التراجع


بدا أن اتليتيكو مدريد يمر بفترة مأساوية مؤخرا، فبعد خروجه من دوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس، لا يزال أتلتيكو يتلقى الصدمات وهو ما ظهر مطلع الأسبوع الحالي. وبدت الهزيمة 3-صفر امام يوفنتوس مثبطة للهمة وهو ما ظهر خلال معاناة الفريق على إستاد سان ماميس أمام أتلتيك بيلباو صاحب الأداء الحماسي.
وعانى أتلتيكو من الخسارة 2-صفر والتي أدت عقب انتصار برشلونة أمس الأحد لتوسيع الفارق بينه وبين المتصدر لـ10 نقاط قبل 10 جولات على النهاية.

صراع الهبوط

خسرت آخر ثلاثة فرق في الترتيب مطلع الأسبوع الحالي بينما ضمن ريال بلد الوليد وفياريال وهما في المركزين 16 و17 على الترتيب تحقيق انتصارين مهمين.
ويبلغ الفارق الآن أربع نقاط بين فياريال وسيلتا فيجو صاحب المركز 18 والذي خسر امام ريال مدريد.
ويمر رايو فايكانو، الذي خسر أمام فياريال، بمسيرة سيئة للغاية بخسارته للمباراة السابعة على التوالي بينما حقق هويسكا انتصارا واحدا في خمس مباريات ليقبع في قاع الترتيب مبتعدا بفارق سبع نقاط عن منطقة الأمان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.