المصدر الأول لاخبار اليمن

الانتخابات البرلمانية التكميلية ضرورة وطنية فرضتها ظروف اليمن الحرجة

تقرير / خاص / وكالة الصحافة اليمنية //       اجراء الانتخابات البرلمانية التكميلية في هذه الوقت جاء كضرورة وطنية ملحة واستحقاق شعبي متأخر منذ  العام 2016م   حيث رفع  مجلس النواب وقتها  الى اللجنة العليا للانتخابات خلو 26 مقعداً   لكن اللجنة العليا للانتخابات اعتذرت وقتها من اجراء الانتخابات  نظراً للظروف المادية وشراسة الحرب  التي [...]

تقرير / خاص / وكالة الصحافة اليمنية //

 

 

 

اجراء الانتخابات البرلمانية التكميلية في هذه الوقت جاء كضرورة وطنية ملحة واستحقاق شعبي متأخر منذ  العام 2016م   حيث رفع  مجلس النواب وقتها  الى اللجنة العليا للانتخابات خلو 26 مقعداً   لكن اللجنة العليا للانتخابات اعتذرت وقتها من اجراء الانتخابات  نظراً للظروف المادية وشراسة الحرب  التي طالت جميع المديريات فكان من المستحيل اقامة اي تجمع انتخابي واقتراع واجلت الانتخابات وقتها .

ومنذ 2016م الى بداية العام 2019 م توفى ثمانية نواب اخرين ليصبح عدد الدوائر الشاغرة  34 دائرة شاغرة , وطالب ابناء هذه الدوائر بأن يكون لهم ممثلون في مجلس النواب الذي يمثل كافة أبناء شعبنا اليمني شماله وجنوبه وهو السلطة الشرعية الدستورية, ناهيك عن ان عدد من اعضاء مجلس النواب  ذهبوا وارتموا في احضان تحالف العدوان  ووجهت لهم  الدعوات  من هيئة رئاسة مجلس النواب  بالعودة الى الوطن لكنهم لم يستجيبوا , لذا كان لابد لزاما ً على مجلس النواب اتخاذ القرار بتغطية الدوائر الشاغرة باعتباره استحقاق دستوري مؤجل وضرورة وطنية ملحة وليتم ملئ  القواعد الشاغرة حسب القانون والدستور وحتى يتمكن المجلس من مواصلة عمله الرقابي والتشريعي ويكون له دوره الفعال في ايجاد المصالح العامة ومعالجة المفاسد التي قد تؤثر على البلد.