المصدر الأول لاخبار اليمن

” الحزام الأمني” يعتقل قائد قطاع ظفار و قيادات من حزب الاصلاح بعد هزائم الضالع

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//   القت قوات ما يسمى "الحزام الأمني" بمحافظة الضالع صباح اليوم السبت القبض على العقيد "عزيز الصيادي" قائد قوات التحالف في قطاع ظفار الواقع ضمن جبهة العود. ضمن حملة اعتقالات واسعة لاعتقال القيادات العسكرية  المنتمية لحزب الاصلاح على خلفية الهزيمة التي تعرضت لها قوات التحالف في الضالع. مسلحيه  بقطاع ظفار في [...]

خاص/ وكالة الصحافة اليمنية//

 

القت قوات ما يسمى “الحزام الأمني” بمحافظة الضالع صباح اليوم السبت القبض على العقيد “عزيز الصيادي” قائد قوات التحالف في قطاع ظفار الواقع ضمن جبهة العود.

ضمن حملة اعتقالات واسعة لاعتقال القيادات العسكرية  المنتمية لحزب الاصلاح على خلفية الهزيمة التي تعرضت لها قوات التحالف في الضالع.

مسلحيه  بقطاع ظفار في منطقة العود الذي سقط بيد الجيش اليمني واللجان الشعبية.

وقالت مصادر محلية لـ”وكالة الصحافة اليمنية” بأن قوات من “الحزام الأمني” التابع للاحتلال الإماراتي  ألقت القبض على القيادي في مليشيات الإصلاح العقيد “عزيز الصيادي” قائد قوات التحالف في قطاع ظفار بجبهة العود شمال غرب محافظة الضالع ، بعد يومين من سيطرة الجيش اليمني واللجان الشعبية على مناطق واسعة من محافظة الضالع في العود وقعطبة ومريس.

وأضافت المصادر بأن المسلحين التابعين للاحتلال الإماراتي نفذوا حملة اعتقالات ضد قيادات من مليشيات الإصلاح بتهمة “الخيانة وتحميلهم  أسباب الهزيمة”.

وصرح العقيد “احمد قائد” مسئول ما يسمى “الحزام الأمني” في الضالع  بأن عمليات اعتقال القيادات العسكرية التابعة لحزب الاصلاح ستتواصل، وأنه سيتم تعقب بقية القيادات الفارة من الإصلاحيين ، وكل من يتعاون معهم”. على حد تعبير أحمد قائد.

وكانت جبهات مريس والعود وقعطبة قد شهدت سيطرة كاملة للجيش اليمني واللجان الشعبية على أكثر من 250 كيلومتر/مربع خلال 96 ساعة واقترابها من مدينة الضالع ومديرية يافع بمحافظة لحج .