المصدر الأول لاخبار اليمن

طيران التحالف لم يساند مسلحيه في قعطبة .. لماذا؟

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//   أكد الإعلامي والمراسل التلفزيوني الميداني في جبهات الضالع يحيى الشامي أن "طيران العدوان لم يساند مرتزقته بأي غارة أثناء احتدام المعارك في معسكر حُلُم بجبهة قعطبة في ‎الضالع".   لكن الشامي أوضح أن طيران التحالف شن لاحقا غارات على المعسكر، وقال: "بعد ٢٤ ساعة من سيطرة الجيش واللجان بمساندة أبناء [...]

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

أكد الإعلامي والمراسل التلفزيوني الميداني في جبهات الضالع يحيى الشامي أن “طيران العدوان لم يساند مرتزقته بأي غارة أثناء احتدام المعارك في معسكر حُلُم بجبهة قعطبة في ‎الضالع”.

 

لكن الشامي أوضح أن طيران التحالف شن لاحقا غارات على المعسكر، وقال: “بعد ٢٤ ساعة من سيطرة الجيش واللجان بمساندة أبناء العود والضالع شرع الطيران بتدمير المعسكر اثناء جولتنا المصورة”.

 

الإعلامي والمراسل التلفزيوني الميداني في جبهات الضالع يحيى الشامي، أشار إلى أن هدف الغارات حرمان الجيش واللجان من اغتنام كمية السلاح والذخائر .. مردفا: “اطمئنوا السلاح والعتاد كان قد رفعوه الرجال بعد ساعات”.

 

واتفقت ملاحظة المراقبين إحجام طيران التحالف عن مساندة ودعم مسلحيه في معسكر حُلُم بمديرية قعطبة محافظة الضالع اثناء المواجهات مع الجيش واللجان، لكن تفسيرات المراقبين لهذا الإحجام اللافت، تباينت.

 

مراقبون رأوا أن إحجام طيران التحالف عن دعم مسلحيه، مرده “تباين ولائهم لجانحي تحالف الحرب الذي تقوده على اليمن بدعم أمريكي وبريطاني، كل من السعودية والإمارات، واختلاف حسابات كليهما”.

 

بينما رأى مراقبون أخرون أن غياب مساندة طيران التحالف لمسلحيه في معسكر حُلُم بمديرية قعطبة واللجان يرجع إلى “رغبة التحالف في تكبد قوات المعسكر هزيمة موجعة، نكاية بالفصيل الذي يتبعونه”.