المصدر الأول لاخبار اليمن

وسائل إعلام و شخصيات إجتماعية تزور جبل العود

وسائل إعلام و شخصيات إجتماعية تزور جبل العود

 خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

زارت عدد من الوسائل الإعلامية في محافظة إب المواقع والمناطق التي حررها الجيش واللجان الشعبية من أيدي مسلحي التحالف في جبل العود الإستراتيجي بمديرية النادرة .

الزيارة الإعلامية تزامنت من زيارة مشائخ وشخصيات إجتماعية القرى والمناطق الشاسعة التي تم تحريرها واستعادة السيطرة عليها وصولا إلى مناطق واسعة في مديرية قعطبة بالضالع .

والتقت وسائل الإعلام مع عدد من ضباط وأفراد الجيش واللجان الشعبية وشخصيات إجتماعية في تلك المناطق، تحدثوا بإعتزاز وشموخ وسعادة بما اعتبروه “فتحا كبير وإنتصارا وطنيا فارقا”.

 

قائد اللواء ٣١ التابع للجيش واللجان الشعبية العميد الركن منصور العمراني، أكد أن “هذا الإنتصار الذي تكرم به الخالق عزوجل هو نتاج لثقة المرابطين بالله وبالنصر وعزيمتهم وإصرارهم على المواجهة بكل بأس وشدة مستعينين بالله”.

 

وقال: أبطال الجيش واللجان الشعبية كانوا ولا زالوا صمام الأمان لهذا البلد، سهاما حادة في صدور الغزاة والمحتلين” .. مؤكدا أن ” أبطال الجيش واللجان في هذه المناطق سيواصلون التقدم وتحرير الأرض اليمنية التي دنسها المحتل والغازي”.

 

من جانبه قال الشيخ حزام فاضل شيخ مشايخ العود أن “كافة قبائل ووجاهات العود كانوا ولازالوا في صف الوطن وفي نحر كل من يسعى لتمزيق واحتلال هذا البلد ونهب ثرواته”.

 

وأضاف : “سنمضي بكل ما أوتينا من قوة وإمكانيات وسنضحي من أجل وطننا بكل غال ونفيس، ولن يفرط كل يمني حر بوطنه إلا من ارتضى بالعمالة والإرتزاق، وكلنا في هذه المنطقة سنتصدى للغزاة والمحتلين حتى أخر قطرة من دمائنا”.

بينما قال الشيخ محمد الشريف أن “هذه الزيارة تمثل رسالة وفاء وتقدير وتحية للشامخين في هذه الجبهات الذين نكلوا بالمرتزقة وأزلوا غبار العمالة والإحتلال والإرتهان للخارج من هذه المناطق اليمنية الأصيلة و الحبيبة” .

 

الشريف أشاد بـ “الدور الرائد والأصيل لوجهاء وابناء هذه المناطق الذين كانوا ينتظرون أبطال الجيش واللجان واستقبلوهم بالترحاب والفرح”.. داعيا إلى “استمرار التقدم وإغاثة المزيد من إخواننا اليمنين في المناطق التي ترزح تحت وطأة الإحتلال وتعيش في ذل وهوان”.

 

بدوره قال وكيل محافظة إب لشؤون الأمن والدفاع المسؤول الإجتماعي في المحافظة يحيى القاسمي : “جئنا إلى الميدان الأشم برفقة كوكبة من وجاهات محافظة إب وبيت الشريف لنعبر لأبطال الجيش واللجان في هذه المناطق عن عظيم امتنانا وتقديرنا لما حققوه من إنتصارات”.

 

وأكد أن “هذه الانتصارات تحققت بمساعدة وتعاون مشائخ وقبائل العود وفي مقدمهم الشيخ حزام فاضل وهذا يدل على شهامة ومرؤة أبناء وقبائل العود المشهود لهم بالأخلاق والقيم اليمنية الأصيلة ووطنيتهم وشجاعتهم”.

القاسمي، في المقابل، دعا المغرر بهم من أبناء هذه المناطق الذين يقاتلون في صفوف التحالف إلى “الإطمئنان والعودة لمن مايزال هاربا والإستفادة من قرار قيادة الثورة بالعفو العام” .