المصدر الأول لاخبار اليمن

هيئة الشؤون الإنسانية تستنكر “الصمت الأممي المخزي”

هيئة الشؤون الإنسانية تستنكر “الصمت الأممي المخزي”

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

استنكرت الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية “الصمت المخزي للأمم المتحدة ومنظماتها والمنظمات المعنية بالطفولة وحقوق الإنسان” حيال استمرار التحالف في استهداف الأحياء السكنية والمرافق المدنية في اليمن، وتكرار جرائمه بحق المدنيين، واخرهم سكان حي الرقاص وسط العاصمة صنعاء.

 

هيئة الشؤون الإنسانية، اعتبرت في بيان إدانتها قصف طيران التحالف حي الرقاص واستهدافه منازل المدنيين ومنهم رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين أن “أصرار دول العدوان على ارتكاب مثل هذه الجرائم تحدٍ واضح للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية التي تدعي حماية المدنيين والصحفيين” .

 

ونددت الهيئة باستهداف التحالف لمنزل رئيس اتحاد الإعلاميين ومدنيين أخرين .. مؤكدة أنه “جريمة تتنافى مع مبادئ القانون الدولي الذي يجرم استهداف الإعلاميين والأحياء المدنية، وانتهاك سافر للأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية”.

 

واختتمت الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية في ختام بيانها بدعوة “المجتمع الدولي والمنظمات الأممية إلى الاضطلاع بالمسؤولية والوقوف بجدية إزاء ما يجرى من تدميرٍ وإبادةٍ وجرائم حرب بحق الشعب اليمني”.