المصدر الأول لاخبار اليمن

إسقاط التحصينات العسكرية لمدينة نجران (صور )

إسقاط التحصينات العسكرية لمدينة نجران (صور )

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

توجت هجمات قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية في جبهات نجران واقتحامها مواقع عدة للجيش السعودي ومرتزقته، بالتقدم في العمق والوصول إلى مشارف مدينة نجران مجددا بعد اسقاط تحصيناتها العسكرية.

 

ذلك ما أظهرته مشاهد نشرها الإعلام الحربي في الجيش واللجان الشعبية، توثق العملية الهجومية الواسعة التي أنتهت بالسيطرة على أكثر من 20 موقعا للجيش السعودي ومرتزقته غربي السديس من جهة مدينة نجران .

 

وعرضت المشاهد لحظات تنفيذ قوات الجيش واللجان تمشيطا نيرانا لمواقع الجيش السعودي ومرتزقته بالأسلحة الثقيلة ثم تنفيذ عملية الاقتحام والسيطرة عليها عبر تنفيذ عملية التفاف كبيرة.

 

مشاهد الفيديو والصور الفوتوغرافية التي نشرت ليل الجمعة، وثقت تدمير تحصينات عدة للجيش السعودي ومرتزقته؛ واقتحام تحصينات مدينة نجران وصولا إلى السيطرة على “تبة القرن” وما جاورها من مواقع.

 

وتشمل المشاهد عرض بعض من عشرات الجثث لمرتزقة الجيش السعودي خلفها وراءهم من بقوا أحياء منهم عند فرارهم جماعيا من مواقع عدة استراتيجية بينها موقع “التبة الحمراء” والمواقع المجاورة لها.

 

كما تضمنت المشاهد الموثقة بعدسة الإعلام الحربي، كميات كبيرة من العتاد العسكري والأسلحة المتنوعة والذخيرة للجيش السعودي اغتنمتها قوات الجيش واللجان الشعبية من العمليات الهجومية.

 

وأبرزت عدسة الإعلام الحربي بين مشاهد عملية الهجوم الواسع على مواقع الجيش السعودي والاقتحام، أحد المشاركين فيها من المصابين يتعكز عكازا لإصابة في رجله منعته من المشي بها.

 

جسد مشهد المعاق بنظر المتابعين “موقفا بطوليا ملهما قل نظيره، ومصداقية تعهد الجيش واللجان الشعبية باستمرار صمودهم وثباتهم حتى تطهير كل شبر في أرض الوطن مهما كانت التضحيات والتحديات”.

 

ووفقا لخبراء عسكريون فإن “السيطرة على هذه المواقع تمنح الجيش واللجان الشعبية سيطرة نارية على مدينة نجران التي ظهرت أضواؤها من المواقع التي اسقطها الجيش واللجان.

 

ووزع الإعلام الحربي في وقت سابق مشاهد عمليات اقتحام قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية، مواقع للجيش السعودي غربي السديس وفي الطلعة والشبكة في جبهة نجران.