المصدر الأول لاخبار اليمن

وزير المياه والبيئة: لن نتهاون مع المنشآت المائية المخالفة وغير الملتزمة

وزير المياه والبيئة: لن نتهاون مع المنشآت المائية المخالفة وغير الملتزمة

صنعاء//وكالة الصحافة اليمنية//
اطلع وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير خلال زيارته الميدانية اليوم لعدد من آبار المياه الخاصة بأمانة العاصمة، على مدى الالتزام بالإجراءات والضوابط المتخذة من قبل الوزارة للحفاظ على سلامة وجودة المياه.

حيث قام المهندس الوزير بإجراء تجارب لفحص عينات من المياه في مواقع تلك الآبار عبر أجهزة الفحص المتنقلة لمعرفة كمية الكلور المتبقي ومدى التزام آبار المياه بكلورة المياه التي تقوم بها فرق ميدانية تابعة للهيئة العامة للموارد المائية.

 

والتقى وزير المياه والبيئة ومعه وكيل الهيئة العامة للموارد المائية عبدالكريم السفياني ومدير عام وحدة طوارئ المياه والإصحاح البيئي عبدالفتاح الهادي، بعدد من الفرق الميدانية العاملة ضمن مشروع مراقبة جودة المياه، الذين قدموا له شرح عن سير العمل والمهام التي يقومون بها لمراقبة جودة المياه من خلال تطبيق الاشتراطات الصحية والفنية وجمع العينات للتحليل وفحص الكلور المتبقي في الوايتات وخزانات المياه.

واستمع المهندس الوزير من مشرفي الفرق الميدانية المكلفة بمراقبة جودة المياه إلى أيضاح حول أبرز الصعوبات التي تعترضهم أثناء عملهم الميداني والتي من أهمها عدم تجاوب عدد من ملاك الآبار مع الفرق سواء المكلفة بأعمال الكلورة أو مراقبة جودة المياه .

 

وأشار وزير المياه والبيئة إلى أن الزيارات الميدانية تأتي في إطار الجهود المبذولة للاطلاع على سير الأداء في المشاريع والأنشطة الميدانية المنفذة للحد من وباء الكوليرا.

ولفت إلى أن الحفاظ على جودة وسلامة المياه يعد من الوظائف والمهام الاعتيادية التي تقوم بها الوزارة خاصة في ظل ما تشهده بلادنا من تفشي وانتشار مخيف لوباء الكوليرا.

 

ودعا ملاك آبار المياه الخاصة والمنشآت المائية لإستشعار الجهود التي تبذل على المستوى الوطني لمواجهة الكوليرا والتي تعد المياه الملوثة إحدى مسببات الإصابة بالوباء، وحثهم على التعاون مع الفرق التابعة للوزارة العاملة في مجال الكلورة وتصحيح الاشتراطات الصحية .

وأكد المهندس الوزير في ذات الوقت أن الوزارة لن تتهاون مع المنشآت المائية المخالفة وغير الملتزمة وستتخذ كافة الإجراءات التي من شأنها ردع المتاجرة بالمياه الملوثة.

ووجه الهيئة العامة للموارد المائية ممثلة بمشروع مراقبة جودة المياه بتكثيف الجهود في العمل الميداني والرقابي على كافة المنشآت المائية.

 

وكان وزير المياه والبيئة قد زار مختبر جودة المياه التابع للوزارة واطلع على سير العمل والتجهيزات لأقسام المختبر والمهام التي يقوم بها في فحص عينات المياه.

حيث يقوم المختبر بفحص نوعية المياه وإجراء التحاليل الكيميائية والفيزيائية والبيولوجية للتأكد من مدى مطابقتها لمواصفات القياس اليمنية والعالمية لجودة مياه الشرب.

 

وقدم وكيل الهيئة العامة للموارد المائية عبدالكريم السفياني شرح عن إجمالي عينات المياه التي تم فحصها خلال الثلاثة الأشهر الماضية للآبار والمصانع ومحطات الكوثر وكافة مصادر المياه.

رافقه مدير عام فرع الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف بمحافظة صنعاء راجح المنتصر ومدير مشروع مراقبة جودة المياه أحمد الشامي .