المصدر الأول لاخبار اليمن

محافظو لحج وإب وتعز يزورن المرابطين في جبهة القبيطة

متابعات//وكالة الصحافة اليمنية//
تفقد محافظ لحج أحمد جريب ومحافظ إب عبدالواحد صلاح ومحافظ تعز أمين البحر اليوم، المرابطين في جبهة القبيطة بمحافظة لحج.

وخلا الزيارة التي رافقهم فيها أمين عام المجلس الأعلى للأوقاف الشيخ مقبل الكدهي وقائد اللواء 119 مشاة، هنأ المحافظون أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات العزة والشرف بمناسبة عيد الأضحى .. ناقلين لهم تحايا القيادة الثورية والسياسية بهذه المناسبة الدينية العظيمة.

 

وأكد محافظ إب أن الزيارة للمرابطين في جبهة القبيطة تأتي تواصلا للزيارات العيدية لمشاركة الجيش واللجان أفراح العيد وعرفانا بما يسطرونه من ملاحم بطولية دفاعا عن الوطن.

وأشار المحافظ صلاح إلى أن صمود المرابطين في جبهة القبيطة أفشل مخططات العدو الرامية تمزيق الوطن.

وأكد أن الشعب اليمني بصموده أمام قوى العدوان جسد أروع ملاحم البطولة والإصرار على إفشال مؤامرات العدوان.

 

من جانبه أشاد محافظ تعز بالمعنويات العالية التي يتحلى بها المرابطين في الجبهات والتي تبعث على الفخر والاعتزاز والاطمئنان أن الوطن في أمان ولن يستطيع العدوان تحقيق مأربه وأجندته.

ودعا الجميع إلى الوقوف صفا واحدا في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال .. مؤكدا أن العدو اعجز ما يكون أمام صمود وصلابة المرابطين في الجبهات وأن ما تحقق من انتصارات إنما هو بفضل تضحيات المرابطين.

ولفت المحافظ البحر إلى أن الدفاع عن الوطن مسؤولية الجميع ما يستدعي اليقظة لإفشال مساعي العدوان من خلال الاستمرار في التحشيد والتعبئة لرفد الجبهات.

 

بدوره أشار محافظ لحج إلى الحرص على زيارة أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات ومشاركتهم أفراح العيد.

ودعا المغرر بهم الذين لايزالون يقاتلون في صفوف العدوان، العودة جادة الصواب والاصطفاف مع الوطن .

وأكد المحافظ جريب أن العدوان يستهدف كل أبناء اليمن دون استثناء ويسعى إلى نهب ثرواته وعلى المغرر بهم أن يدركوا هذه الحقيقة.

 

فيما أوضح مدير مكتب الأوقاف بمحافظة إب بندر العسل أنه تم تسيير قافلة غذائية للمرابطين في جبهة القبيطة تحتوي على أغنام ومواشي مقدمة من أبناء محافظة إب.

إلى ذلك عبر المرابطون في جبهة القبيطة عن الشكر والامتنان لهذه الزيارة .. مؤكدين صمودهم في مواجهة الغزاة والمعتدين حتى تطهير الوطن من دنسهم.

واعتبروا هذا الزيارات تجسيدا لاهتمام القيادة والشعب بالمرابطين في الجبهات والحرص على مشاركتهم أفراح العيد.