المصدر الأول لاخبار اليمن

بن عفرار يلوح باستخدام القوة في مواجهة مليشيات الاحتلال السعودي

// المهرة // وكالة الصحافة اليمنية //   طالب رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى السلطان عبدالله بن عفرار، بسرعة سحب مليشيات الاحتلال السعودي من محافظة المهرة، مبينا بأنها تدفع بالوضع العام إلى ما لا يحمد عقباه في المحافظة.   وقال رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى في تصريحات صحافية بعد منع مليشيات  [...]

// المهرة // وكالة الصحافة اليمنية //

 

طالب رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى السلطان عبدالله بن عفرار، بسرعة سحب مليشيات الاحتلال السعودي من محافظة المهرة، مبينا بأنها تدفع بالوضع العام إلى ما لا يحمد عقباه في المحافظة.

 

وقال رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى في تصريحات صحافية بعد منع مليشيات  ما تسمى “الشرطة العسكرية” عدد من مشايخ وأبناء القبائل دخول مدينة الغيضة عاصمة المحافظة “إن كل رجال القبائل بالمحافظة يحملون أسلحة ثقيلة وخفيفة كما هو معروف عن قبائل المهرة، ولا يمكن منع أبناء المحافظة من دخول أي منطقة تحت حجج غير مقبولة”.

 

وأكد بن عفرار أن رجال القبائل لا يمكن أن يقبلوا بالمليشيات السعودية، مع التزامهم بالحفاظ على الأمن والسلم الاجتماعي في المحافظة.

 

مشيرا إلى أن مليشيات الاحتلال السعودي احتشدت وتمركزت على مداخل الغيضة، في محاولة منها الاحتكاك المسلح مع أبناء المهرة، من خلال التجاوزات والانتهاكات الكثيرة بحق المواطنين.

 

مبينا بأنه يسعى لنزع فتيل الأزمة والاحتقان الحاصل في المهرة، من خلال التواصل مع مشايخ قبائل المهرة لمناقشة تلك المستجدات والعمل من أجل تجنيب المحافظة الفوضى.

 

وكانت قبائل المهرة، عقدت يوم أمس الاثنين اجتماعاً قبلياً موسعاً، أكدت فيه دعوتها للهبة الشعبية الهادفة لطرد المليشيات التابعة للاحتلال السعودي الخارجة عن المؤسسة الأمنية الوطنية في كافة مديريات المحافظة.

 

وحملت قبائل المهرة قوات الاحتلال كامل المسؤولية عن أي تداعيات في استخدام القوة ضد أبناء المحافظة، مؤكدة بأنها تحتفظ بحق الرد على أي استهداف أو استفزاز يتعرض له أي مواطن.

 

وطالبت قبائل المهرة في اجتماعها بسرعة إقالة محافظ ” هادي” راجح باكريت كونه يدير مليشيات تحت مسمى “الشرطة العسكرية” بالإضافة الى ممارسته لكل أنواع الفساد والعبث بالمال العام.