المصدر الأول لاخبار اليمن

(بالصور ) طارق عفاش يصل إلى “التربة” لتعزيز “أبو العباس”.. التحالف يضرب الإصلاح بألد أعدائه

طارق عفاش يصل إلى “التربة” لتعزيز “أبو العباس”.. التحالف يضرب الإصلاح بألد أعدائه

 

تقرير خاص: وكالة الصحافة اليمنية//

تفاجأ سكان مدينة التربة جنوبي محافظة تعز صباح أمس الثلاثاء بأطقم عسكرية حاملة لصور أحمد علي وطارق عفاش تجوب شوارع المدينة لأول مرة وعلى متنها عشرات المسلحين.

ظهور أطقم طارق عفاش العسكري تأتي في ظل حالة حرب واشتباكات عنيفة منذ قرابة الاسبوع طرفاها مليشيا الإصلاح وأبو العباس.

ويبدو أن طارق عفاش وبعد أن فرض سيطرته على معسكر العمري وطرد ما تسمى بقوات الشرعية منتصف الأسبوع الفائت بصورة مفاجئة، قد تم تكليفه بمهمة جديدة من قبل قيادة التحالف.

وكان القيادي السلفي حمدي شكري الصبيحي وصل أمس الأول إلى مدينة التربة برفقة 30 طقماً عسكرياً متكظة بالمسلحين التابعين لما يسمى بألوية العمالقة التي أنشاها التحالف وتمركزت في جبهة الساحل الغربي.

وشهدت التربة مواجهات عنيفة بين ملشيات أبو العباس ومليشيا الإصلاح منذ مطلع الأسبوع الفائت سقط فيها أكثر من 40 قتيل وجريح من الطرفين.

 

وتسير المعركة وفق خبراء عسكريين في اتجاه معارك كسر عظم اتخذت قرارها قيادة التحالف ووجهت ما يسمى ألوية العمالقة وطارق عفاش بتعزيز مليشيا أبو العباس وما يسمى باللواء 35 بهدف طرد الإصلاح من التربة بعد نجاح ” الإنتقالي” في طرده من محافظة عدن المحتلة.

وتخوض مليشيا أبو العباس معركة انتقامية ضد الإصلاح رداً على ما لحقها من إهانة على أيد مليشيا الإصلاح داخل مدينة تعز أجبرته على اتخاذ منطقة “الكدحة” خارج تعز مقراً له.

أبو العباس توعد الإصلاح بالعودة إلى مدينة تعز معززاً بقوات من “العمالقة وطارق عفاش” وذلك أثناء مغادرته لتعز في 27 إبريل الفائت، وقد كان ذلك الخروج هو الثاني على التوالي لمليشيا أبو العباس بعد مواجهات عنيفة شهدتها المدينة بداية العام الجاري، انتهت بإنسحاب أبو العباس إلى مديرية المظفر وسط المدينة.