المصدر الأول لاخبار اليمن

السودان يقر بخسائره في اليمن ويحيل الانسحاب للحكومة المرتقبة

السودان يقر بخسائره في اليمن ويحيل الانسحاب للحكومة المرتقبة

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

أقر نائب رئيس المجلس العسكري في السودان، قائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان دقلو حميدتي، بخسائر السودان من المشاركة في تحالف الحرب الذي تقوده السعودية والإمارات بدعم أمريكي وبريطاني مباشر، محيلا قرار استمرار أو انسحاب السودان من التحالف إلى الحكومة المرتقب تشكليها.

 

وأدلى حميدتي الأربعاء بتصريحات صحافية، عكست تراجعه عن موقفه السابق المؤيد لاستمرار السودان في تحالف حرب اليمن، على إثر الاتفاق الموقع مؤخرا بين المجلس العسكري السوداني الحاكم منذ الإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير، والقوى السياسية والثورية السودانية، برعاية رئيس الوزراء الأثيوبي.

 

وقال حميدتي في تصريح صحافي، اليوم الاربعاء، إنّ “سَحب القوات السودانية من اليمن مَتروك لرأي الشعب والحكومة المُقبلة”. مضيفا: “المُشاركة تَمّت من الحكومة السَّابقة لكن إذا رأت الحكومة المُقبلة أنّ المصلحة العامة تقتضي سَحب القوات من اليمن فنحن ليست لدينا مصلحة شخصية من وراء بقائها”.

 

حميدتي، أعلن في وقت سابق أن “السودان مستمر في التحالف ومستعد لإرسال المزيد من المقاتلين إلى اليمن إذا طلب ذلك”. موضحا في يونيو الماضي أن “القوات السودانية هي الأكبر بين التحالف”، ومتباهيا بأن “ثلاثين ألف جندي سوداني يشاركون في التحالف بقيادة السعودية والإمارات في اليمن”.

 

وعكست تصريحات حميدتي التي نقلتها وسائل إعلام سودانية، الاربعاء، تراجعا في موقف المجلس العسكري الحاكم في السودان، بعد الاطاحة بالرئيس عمر البشير، في اعتراف بالضغوط الشعبية ومطالبات قوى المعارضة السياسية السودانية المتواصلة بسحب القوات السودانية من تحالف الحرب في اليمن.

 

وفقا لوسائل الإعلام السودانية، فقد أقر نائب المجلس العسكري في السودان الفريق محمد حميدتي، لأول مرة، بخسائر السودان من المشاركة في التحالف السعودي الإماراتي. وقال الأربعاء:” كقائد لقوات الدعم السريع يُعتبر من أكثر الخاسرين من وجود القُوّات في اليمن لأنّه يفقد أبناءً أعزاء وشباباً للمُستقبل”.

 

الفريق حميدتي كان اعلن مطلع العام الجاري أن “خسائر القوات السودانية في اليمن بلغت 800 قتيل وجريح حتى نهاية 2018م”. بينما تؤكد مصادر سودانية أن “عدد قتلى وجرحى السودان في اليمن أكبر بكثير”، وتشير احصاءات الجيش اليمني واللجان الشعبية أن “عدد قتلى وجرحى مرتزقة السودان بالآلاف”.

 

وسارعت السعودية والإمارات إلى إعلان “دعمهما الكامل” للمجلس العسكري السوداني وما اعتبر “شراء ولاءه” عبر تقديمهما “3 مليارات دولار مساعدات لاقتصاد السودان وشعبه”، لكن نائب رئيس المجلس العسكري، قائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حميدتي، نَفَى تَلقِّيه “مَبالغ شَخصيّة مُقابل بقاء الجنود في اليمن”.