المصدر الأول لاخبار اليمن

رئيس المؤتمر يدين استمرار حرب التحالف وعرقلة ملف الأسرى

رئيس المؤتمر يدين استمرار حرب التحالف وعرقلة ملف الأسرى

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

جدد رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين أبو راس إدانة المؤتمر الشعبي استمرار حرب التحالف على اليمن وجرائم استهدافه المنشآت المدنية والاحياء السكنية وقتل المدنيين وحصاره وعرقلته ملف الأسرى.

 

جاء ذلك خلال استقبال رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين أبو راس، الاثنين في العاصمة صنعاء، كلا من رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن “فرانز رواخنشتاين” ومساعده هلال سلطان.

 

ونقل موقع “المؤتمر نت” عن اللقاء “استعراض رئيس المؤتمر الكارثة الإنسانية التي يمر بها اليمن جراء العدوان الذي يواصل جرائمه باستهداف المنشئات المدنية والمستشفيات والمدارس والطرق والجسور والاندية الرياضية”.

 

وأضاف أبو راس خلال اللقاء، أن التحالف “يتعمد حتى قصف المسعفين ويرتكب جرائم قتل يومية بحق الاطفال والنساء”. مشيرا إلى “المجزرة الاخيرة التي ارتكبها طيران تحالف العدوان بقصف الاسرى في محافظة ذمار”.

 

رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق أمين أبو راس، أوضح في اللقاء أن التحالف بقيادة السعودية والإمارات يرتكب “كل هذه الجرائم على مرأى ومسمع من دول العالم التي تدعي الدفاع عن الحرية وحقوق الإنسان”.

 

وأشار أبو راس خلال اللقاء، وفقا لما نقله موقع “المؤتمر نت”، إلى “قضية الأسرى والعرقلة التي تفتعلها قوى العدوان التي ترفض حتى الان انجاح اتفاق الأسرى الموقع في السويد والقاضي بالافراج عن الكل مقابل الكل”.

 

وجدد رئيس المؤتمر الشعبي أبو راس “تأكيد موقف المؤتمر الداعم والمساند لجهود بعثة الصليب الأحمر على المستويين الرسمي والشعبي بما يسهل تأديتها لخدماتها الإنسانية للمواطنين”. واصفا دور البعثة بالمشرف والمشهود.

 

من جانبه استعرض رئيس بعثة الصليب الأحمر فرانز رواخنشتاين، نشاط البعثة في المجال الإنساني وتقديم الخدمات للناس في مختلف انحاء اليمن وما يواجهه عمل البعثة من “بعض الصعوبات والعراقيل في بعض المناطق”.

 

وعبررواخنشتاين عن “أمله في انجاح اتفاق تبادل الأسرى الذي شارك الصليب الأحمر في الدفع بتوقيعه” في السويد منتصف ديسمبر الماضي. متمنيا أن “تتوقف الحرب ويتحقق السلام ويعود الامن والاستقرار الى اليمن”.