المصدر الأول لاخبار اليمن

الحوثي يشيد بـ “الاجماع الروسي الإيراني التركي” بشأن اليمن

الحوثي يشيد بـ “الاجماع الروسي الإيراني التركي” بشأن اليمن

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

أشاد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، بتصريحات رؤساء إيران وتركيا وروسيا بشأن الحرب على اليمن والهجوم على مصافي شركة أرامكو السعودية، في المؤتمر الصحافي الثلاثي لهم عقب قمة أنقرة، بوصفها “بلا مال” و”تمثل إجماعا على عبثية الحرب”.

 

وعلق رئيس تركيا رجب اردوغان على هجوم أرامكو، قائلا: “لنتذكر من بدأ القصف أولا وكيف بدأ الصراع في اليمن. هذا البلد دُمر بالكامل، ولم يعد بمقدوره الوقوف على أقدامه، فمن تسبب في ذلك؟”. وأضاف: “بالطبع مع كل هذا الدمار، بدأ اليمنيون يتخذون استعداداتهم باستمرار”.

 

الأمر الذي أشاد به الحوثي، قائلا: “تصريحات الرئيس التركي أتت عميقة النظرة، بفهم للواقع الحقيقي، ومثلت الموقف الإيجابي الصحيح بعيدا عن تنظيرات خبراء العدوان لأهداف غير واقعية ولا تحمل غير الهدم والدمار والقتل المتعمد بحرب خاسرة”.

 

الحوثي أشاد أيضا بتعليق رئيس إيران حسن روحاني على هجوم سلاح الجو اليمني على مصافي شركة أرامكو في “بقيق” و”خريص”، وقوله: ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌”اليمن يتعرض للقصف يوميا ويقتل الأبرياء في هذا البلد، ولذلك اضطر الشعب اليمني للرد”.

 

وقال الحوثي معقبا: “هذا التصريح للرئيس الإيراني بالإضافة إلى تصريحات الرئيسين التركي والروسي، تمثل إجماعا على عبثية الحرب”. مردفا: “إن موقفهم المعلن في المؤتمر الصحفي له دلالاته السياسية وليس هراء بل مواقف محسوبة ومميزة بلا مال”.

 

من جانبه أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى ما خلفته حرب التحالف من “دمار وأزمة إنسانية كارثية في اليمن”. مبديا “استعداد روسيا لتقديم المساعدات”. وداعيا إلى “مساعدة اليمن على تجاوز هذه الأزمة الانسانية ودعم الحل السياسي في اليمن”.

 

وقد علق عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي في تغريدة ثالثة له قائلا: “نشكر الرئيس الروسي على توصيف الأزمة الانسانية في اليمن التي يرتكبها العدوان والحصار الامريكي البريطاني السعودي وحلفاؤه، ودعوته الجميع لمساعدة اليمن واستعداده لتقديم المساعدة”.

 

لكن الحوثي توقف عند إعلان الرئيس بوتين “استعداد موسكو تزويد السعودية بمنظومة صواريخ الدفاع الجوي الروسية S300 وS400″، في إشارة لفشل منظومة “باتريوت” الامريكية في حماية المجال الجوي السعودي من الصواريخ والطائرات المسيرة اليمنية.

 

وقال: “من حق الرئيس بوتين أن يروج للسلاح الروسي ويدعو لشراء أنظمة S300 وS400 كما فعل مع تركيا وغيرها. لكن من حقنا أيضاً أن نعلم أفضل سلاح ودون تكلفة ويجنب الجميع المزيد من الدماء وسفك الدماء، ويرفض تحالف العدوان استخدامه، وهو سلاح السلام لإيقاف العدوان والحصار”.

 

في المقابل تطلع عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أن تتضمن مساعدة موسكو لليمن المساعدة نفسها للسعودية بالسلاح، وقال: “ما دام الرئيس الروسي سيساعد السعودية بتقديم السلاح، فإن المساواة في الظلم عدالة، فلا تقتصر مساعدته اليمن على الغذاء فقط”.