المصدر الأول لاخبار اليمن

تواصل احتجاجات موظفي شركة النفط اليمنية أمام مكتب الامم المتحدة بصنعاء

خاص / وكالة الصحافة اليمنية //

 

نظم موظفي شركة النفط اليمنية والنقابات والهيئات التابعة لها المعتصمين أمام  مكتب الامم المتحدة في صنعاء منذ 168 يوماً ،  وقفة احتجاجية عقب صلاة الجمعة ال 24 التي حملت عنوان  ” القرصنة على السفن النفطية إمعان مفضوح تتحمل مسؤوليته الامم المتحدة ” .

 

وفي الوقفة الاحتجاجية التي حضرها المدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية ياسر الواحدي أكد الناطق الرسمي للشركة – مدير دائرة التوكيلات والنقل والتأمين أمين الشباطي أن اعمال القرصنة الاجرامية التي يمارسها تحالف العدوان ومرتزقته  بإحتجاز سفن المشتقات النفطية إمعان مفضوح تتحمل مسئوليته الامم المتحدة نتيجة سكوتها وتغاضيها عن هذه الممارسات الاجرامية .

 

وثمن الشباطي  المواقف المشرفة لحكومة الانقاذ الوطني والمجلس السياسي الاعلى وكافة احرار العالم الذين شاركوا موقف شركة النفط اليمنية واعتبروا ما يقوم به العدوان اجرام مفضوح ويسبب كارثة انسانية كبرى .

 

وأدان الشباطي العمل الاجرامي والاعتداء  على أحد سائقي شركة النفط اليمنية من قبل عصابة مسلحة  في النجد الاحمر في طريق الحديدة / تعز والذي  تسبب بإصابات خطيرة للسائق .

 

من جانبه أكد رئيس اللجنة الاشرافية  لمخيم الاعتصام  محمد الاشرم إستمرار الاعتصام والوقفات الاحتجاجية امام مبنى الامم المتحدة حتى يتم كافة مطالب المعتصمين المحقة والمشروعة .

 

وقال الاشرم  ان الامم المتحدة لا تمارس دورها الانساني الذي تمليه عليها قوانينها ولذلك فلا داعي لوجودها في اليمن .

المعتصمون بدورهم أدانوا  في البيان الصادر عن الوقفة موقف الامم المتحدة السلبي  وسكوتها عن ما تقوم به دول التحالف من استمرار الحصار الجوي والبري والبحري وتدمير الاقتصاد الوطني وتجويع عشرات الملايين من عامة الشعب اليمني .

 

وأوضح البيان أن صمت الامم المتحدة عن استمرار احتجاز السفن النفطية برهان واضح  يثبت تواطؤاها  في كل الكوارث الانسانية في الشعب اليمني منذ خمس سنوات .

وأشار البيان الى أن صمت و تجاهل الامم المتحدة لمطالب المعتصمين رغم دخول الاعتصام يومه ال 168  أمام مكتبها قد  أخل بمهنيتها كمنظمة حقوقية تتدعي الانسانية والعمل بحيادية  .

 

ودعا البيان الامم المتحدة للقيام بمهامها الانسانية والضغط على دول تحالف العدوان لإيقاف عدوانها ورفع الحصار عن المطارات والموانئ اليمنية  وتحييد الاقتصاد من الاستهداف .

 

هذا مازال تحالف العدوان  يحتجز  13 سفينة نفطية وغاز ومواد غذائية منها ست سفن نفطية تحمل (87,005) طن بنزين و (42,763) طن ديزل .