المصدر الأول لاخبار اليمن

كشافة ومرشدات اليمن يوجهون رسالة ثورية (وثيقة)

كشافة ومرشدات اليمن يوجهون رسالة ثورية (وثيقة)

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

أعلن كشافة ومرشدات اليمن في حفل ايقاد شعلة ثورة السادس والعشرين من سبتمبر في عيدها السابع والخمسين بالعاصمة صنعاء، عن وثيقة اسموها “وثيقة وفاء وعرفان” لتضحيات شهداء الوطن في مختلف مراحل الثورة اليمنية وحتى اليوم.

 

الوثيقة، قرأها في حفل إيقاد الشعلة بميدان التحرير في العاصمة صنعاء مساء الاربعاء، القائد الكشفي إبراهيم الشبامي، ورفعها شباب وشابات الحركة الكشفية والإرشادية إلى رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير مهدي المشاط.

 

رفعت الوثيقة التهاني والتبريكات بمناسبة أعياد الثورة 21 و 26 سبتمبر و 14 أكتوبر و 30 نوفمبر لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وقيادات وأعضاء مجالس النواب والوزراء والشورى، وإلى جماهير الشعب الصامد في وجه التحالف، وأبطال الجيش واللجان الشعبية الذين يسطرون أنصع صفحات البطولة والشجاعة،

 

وثمن شباب الجمهورية في وثيقتهم التي سلمها القائد الكشفي عباس النمري والقائدة خديجة شرف الدين لوزير الشباب والرياضة في حكومة الإنقاذ حسن زيد، ومساعد وزير الدفاع للموارد البشرية اللواء علي الكحلاني وأمين عام محلي أمانة العاصمة لتسليمها إلى رئيس المجلس السياسي الأعلى؛ وباركوا مبادرة الرئيس المشاط للسلام وتجديد العفو العام واعداد الرؤية الوطنية.

 

الوثيقة جاء فيها:

 

نيابة عن شباب الجمهورية يسرنا أن نرفع لكم أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة أعياد الثورة 21 و26 سبتمبر و14 أكتوبر و30 نوفمبر ومن خلالكم لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وقيادات وأعضاء مجالس النواب والوزراء والشورى وإلى جماهير شعبنا الصامد في وجه العدوان وإلى رجال الرجال من أبطال الجيش واللجان الشعبية الذين يسطرون أنصع صفحات البطولة والشجاعة.

الأخ الرئيس :

باسم الشريحة الواسعة في المجتمع اليمني، نثمن مبادرتكم التي أعلنتموها ليلة الإحتفال بثورة الـ21 من سبتمبر المباركة والتي أثبتم من خلالها إستقلالية القرار الوطني والتخلص من الوصاية وذلك بوقف إستهداف الأراضي السعودية بالطيران المسير والصواريخ مقابل إعلان مماثل من قبل العدوان ورفع الحظر عن مطار صنعاء ووقف إعتراض السفن المرخصة من الأمم المتحدة ورفع الحصار إحتراما لحقوق ومعاناة الشعب اليمني، كما أكدتم على تجديد قرار العفو العام ودعوة الفرقاء السياسيين للإنخراط في مفاوضات جادة تفضي إلى مصالحة وطنية شاملة في ظل وقف شامل لإطلاق النار.

الأخ الرئيس :

نتقدم لكم بهذه الوثيقة وفاءً وعرافانا للقيادة الثورية والسياسية ولتضحيات شهداء الوطن في مختلف مراحل الثورة اليمنية وحتى يومنا هذا الذي ننعم فيه بالحرية واستقلال القرار السياسي ونبارك لكم الإنتهاء من إعداد الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة والتي شارك في صياغتها جميع شرائح المجتمع اليمني في جميع المحافظات، تمنياتنا لكم ولجميع قيادات الوطن بدوام التوفيق والنجاح ونحن على ثقة بفرج الله القريب والنصر المؤزر.

عاشت الجمهورية اليمنية .. حرة موحدة مستقلة مستقرة .. الرحمة والخلود للشهداء .. الشفاء للجرحى .. والحرية للأسر .. والخزي والعار للمرتزقة والعملاء .

أبناؤكم شباب الجمهورية

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.