المصدر الأول لاخبار اليمن

لجنة المرأة تكشف اسماء منفذي محاولة الاغتصاب بالتحيتا

لجنة المرأة تكشف اسماء منفذي محاولة الاغتصاب بالتحيتا

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

كشفت اللجنة الوطنية للمرأة عن اسماء منفذي جريمة محاولة اغتصاب امرأة في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة وقتل أحد اقاربها واثنين مدنيين آخرين حاولوا منعهم. مؤكدة أن منفذي الجريمة من “مليشيا طارق عفاش التابعة للتحالف”.

 

وقالت اللجنة في بيان إدانة صادر عنها الاثنين: “ندين بأشد العبارات ما أقدم عليه بعض مرتزقة العدوان ممن يسمون انفسهم حراس الجمهورية التابعين للمرتزق طارق عفاش من قتل ومحاولة إغتصاب فتاه في مديرية التحيتا محافظة الحديدة.

 

وأضافت: “صباح الخميس الموافق العاشر من أكتوبر، قاموا بالتهجم على منزل المواطن عبدالله برة ومحاولة إغتصاب ابنته وكان عددهم ثلاثة وهم الجندي إياد اللبيني وجندي آخر يدعى الشرعبي، وآخر يدعى الزعزعي”.

 

اللجنة تابعت في بيانها: “أثناء محاولتهم القيام بالجريمة حاول والد الفتاة منعهم إلا أنهم قاموا بإطلاق الرصاص عليه وأردوه قتيلا وجرحوا زوجته وسحبوا البنت إلى خارج المنزل وهي تقاوم حتى أغمي عليها”.

 

وفقا لبيان اللجنة في سرد تسلسل وقائع الجريمة، فقد “تجمع المواطنون أثناء ما كانوا يسحبون الفتاة إلى الطقم وقاموا بمقاومة المجرمين، فتركوا الفتاة وولوا هاربين، بعد أن أصيبت بجروح ورضوض على جسمها”.

 

وفي حين أكدت اللجنة أنها “تستنكر الجريمة الخارجة عن ديننا الإسلامي وعن عادات وتقاليد المجتمع اليمني الذي تربى على حماية الأرض وصون الأعراض”؛ وجهت دعوة عاجلة إلى اليمنيين وقبائلهم كافة.

 

وقالت: “تدعو اللجنة الوطنية للمرأة كل أبناﺀ الشعب اليمني العظيم وقبائله الشرفاﺀ إلى النفير العام ودعم جبهات الساحل الغربي وفك الحصار عن مدينة الدريهمي الصامدة، والذي أدى إلى تفشي الجوع والأمراض الفتاكة بالأبرياﺀ من النساﺀ والأطفال”.

 

وحملت اللجنة “المجتمع الدولي ووكالات الامم المتحدة ومنظماته مسؤولية كل ما يحدث من جرائم إنتهاكات وقتل واغتصاب وعنف ضد النساء وتشريد الأطفال خلال خمس سنوات من العدوان والحصار على بلادنا العزيز، اللذين يقابلهما صمت دولي مطبق”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.