المصدر الأول لاخبار اليمن

أحزاب “المشترك” تدين تنامي “الشذوذ” بمناطق سيطرة التحالف

أحزاب “المشترك” تدين تنامي “الشذوذ” بمناطق سيطرة التحالف 

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

أدان اللقاء المشترك لأحزاب المعارضة اليمنية تنامي “الشذوذ الأخلاقي والجنسي” في صفوف مسلحي تحالف الحرب بقيادة السعودية والإمارات، وتزايد وقائع وجرائم اغتصاب النساء والأطفال في مناطق سيطرة التحالف بمحافظتي الحديدة وتعز.

 

وقال اللقاء، في بيان صادر عنه ليل الاثنين: “تدين أحزاب اللقاء المشترك جرائم الاغتصاب التي يرتكبها مرتزقة العدوان بحق نساء التحيتا في الحديدة وحق الطفولة في محافظة تعز”.

 

البيان أضاف: “تستنكر أحزاب اللقاء المشترك حالات الاغتصاب التي حدثت ولا زالت تحدث بشكل متكرر للأطفال في تعز من قبل مرتزقة العدوان في انتهاك واضح وصريح للطفولة”.

 

وتابع: “تؤكد أحزاب المشترك أن إقدام قوات المدعو طارق عفاش بقتل عبدالله علي برة رامي في التحيتا عزلة المتينة أثناء محاولتهم اغتصاب زوجة ابن أخيه وإطلاق النار على المواطنين وسجن من ثبت تدخله في منع حالة الاغتصاب؛ أن هذه حالة دخيلة على أبناء الشعب اليمني وشاذة ومنافية لكل القيم والأعراف والتعاليم الإسلامية”.

 

أحزاب المشترك لفتت في بيانها إلى “أن هذه الانتهاكات والجرائم بحق الإنسانية والتي تقع في مناطق سيطرة مرتزقة العدوان سواء في الحديدة أو في تعز وقبلها في عدن وغيرها، هي شرعيتهم المزعومة وما وصلوا إليه وحققوه من أهداف خلال قرابة خمسة أعوام من عدوانهم”.

 

ودعت “المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية إلى أن يكون لهم التفاتة جادة تجاه مثل هذه الجرائم والانتهاكات التي تناقض وتخالف مبادئ القانون الدولي الإنساني”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.