المصدر الأول لاخبار اليمن

مجزرة حافلة أطفال ضحيان تمنح 5 صحفيين بينهم يمنيان جائزة دولية

// وكالة الصحافة اليمنية // متابعات //

 

حصل 5 صحفيين بينهم يمنيان ضمن فريق هيئة الإذاعة البريطانية بجائزة “بايو- كالفادوس” لمراسلي الحروب عن فئة التقرير التلفزيوني للعام 2019.

 

ومنحت المنظمة الدولية الفرنسية، قناة “بي. بي. سي ” الناطقة باللغة الانجليزية الجائزة الرفيعة عن تقريرها ” اليمن.. حافلة تصاب بضربة جوية” الذي شارك في إعداده الصحفيين “سعاد الصلاحي، وعلاء دماج” ضمن فريق القناة المكون من: اورلا غيرين، ولي دوران، ونيكولا كريم.

 

وتسلمت الجائزة، نيابة عن الفريق، تيرا شوبارت، مبينة أن العديد من المحلفين أكدوا أن التقرير كان خيارا بالإجماع.

 

وكان التقرير الفائز للقناة البريطانية، ترشح في سبتمبر الماضي لجائزة الايمي الأمريكية وهي جائزة مقابلة للأوسكار.

 

وتمنح جائزة “بايووكس كالفادوس” سنويا لمراسلي الحروب، تكريما للتغطيات المتمحورة حول حالات النزاع، أو الأحداث الإخبارية ذات الصلة بالنضال من أجل الحرية والديمقراطية.

 

وتعرضت حافلة مدرسية تقل عددا من الطلاب في سوق ضحيان بمحافظة صعدة لغارة جوية من طيران التحالف، أدت إلى مقتل 51 قتيلا  و 76 جريحا، بينهم 26 طفلا أعمارهم بين سن الخامسة والثالثة عشرة، بالإضافة إلى 2 قتيلين أعمارهما ما بين  15 و16 عاما، و8 قتلى أعمارهم من فوق 20 عاما في أغسطس 2018.

 

إلى جانب الصحفيين اليمنيين  “الصلاحي، ودماج”، وفريق “بي. بي. سي ” الفائزين عن فئة التلفزيون، منحت الجائزة للمصور باتريك شوفيل مراسل مجلة باري ماتش الفرنسية، عن عمله “سوريا، نهاية الباغوز” فيما نال سامي بوخليفة مراسل اذاعة “آر.اف.اي” الجائزة عن تقريره حول سقوط آخر معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

 

في حين  نال فريتز شاب، مراسل مجلة دير شبيغل الالمانية، جائزة الصحافة المكتوبة، عن ريبورتاج “الحرب والوباء”، ونال ويلسون فاش، جائزة المراسل الشاب للصحافة المكتوبة عن تقريره “غزة، سنة سوداء”، وعن فئة الفيديو نال تقرير عن كشمير جائزة التلفزيون أعده كليمان غارغولو، وشافات فاروق.

 

كما فاز “ا ف بي تي في” بالجائزة الخاصة بالطلبة والمتدربين مع ريبورتاج عن فنزويلا “أزمة على الحدود”.