المصدر الأول لاخبار اليمن

الأحزاب المناهضة للتحالف تؤكد ثبوت “داعشية” مسلحيه

الأحزاب المناهضة للتحالف تؤكد ثبوت “داعشية” مسلحيه

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

أكد تكتل الأحزاب السياسية المناهضة للتحالف أن جريمة تعذيب 3 من أسرى الجيش واللجان الشعبية في سجون مدينة مارب حتى الموت شاهد أخر يعيد للأذهان جرائم داعش والقاعدة وانتماء التحالف ومسلحيه الى المنهجية الشاذة نفسها.

 

وقال التكتل في بيان أصدره ليل السبت:  “أقدم مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي بتصفية ثلاثة من أسرى الجيش واللجان الشعبية في سجونهم تحت التعذيب، في جريمة منكرة وشنيعة”.

 

وأضاف: “إننا في تكتل الأحزاب والتنظيمات السياسية اليمنية المناهضة للعدوان ندين ونستنكر هذه الجريمة البشعة التي تعد امتدادا للجرائم بحق الأسرى، في منهجية شاذة ومخالفة للمبادئ الانسانية”.

 

التكتل أكد أن هذه المنهجية الشاذة “تخالف قيم الدين الإسلامي الحنيف والأصالة اليمنية، وتسلكها قوى العدوان ومرتزقتها في الداخل، ما يعيد للأذهان جرائم القوى التكفيرية المتمثلة بداعش والقاعدة”.

 

وحمل البيان الصادر عن الهيئة التنفيذية لتكتل الأحزاب والتنظيمات السياسية المناهضة للتحالف “قوى العدوان ومرتزقتها مسؤولية الحفاظ على حياة وكرامة أسرى الجيش واللجان الشعبية لديهم”.

 

مضيفا:”نضع الأمم المتحدة ومنظماتها الإنسانية والحقوقية ولجنة الصليب الأحمر على المحك لتحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية وبما يفرضه ميثاق الأمم المتحدة واتفاقية جنيف بشأن معاملة أسرى الحرب والمعاهدات الدولية الأساسية لحقوق الإنسان”.

 

واختتم التكتل بيانه بدعوته “أحرار العالم لإدانة هذة الجريمة البشعة بحق الإنسانية ، وشعبنا اليمني العظيم إلى رفع وتيرة التحشيد لساحات وميادين العزة والكرامة للأخذ بالثأر وتخليص البلاد من دنس قوى الغزو والاحتلال وأدواتهم من المرتزقة والعملاء”.