المصدر الأول لاخبار اليمن

مناقشة الاحتياجات الإنسانية الطارئة والخدمات الإيوائية للنازحين في ذمار

// ذمار // وكالة الصحافة اليمنية //

 

ناقش القائم بأعمال محافظ ذمار أمين عام المجلس المحلي مجاهد شايف العنسي اليوم مع مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية سبستيان تريف اليوم الاحتياجات الإنسانية للمحافظة.

 

وخلال اللقاء الذي حضره وكيلا المحافظة فهد عبدالحميد المروني وعباس العمدي ومدير مكتب الأوتشا بصنعاء ياسر الحكيمي ومدراء عدد من المكاتب الخدمية، أشار العنسي إلى التحديات التي تواجه المحافظة في مختلف المجالات جراء استمرار العدوان والحصار .

 

وبين أن المحافظة متوسطة وتستقبل النازحين من المحافظات المجاورة بصورة مستمرة ما سبب ضغطا على الخدمات في ظل شحة الموارد والإمكانيات.

 

داعيا المنظمات إلى تبني مشاريع تلامس احتياجات المجتمع في مختلف القطاعات الخدمية وفي المقدمة الصحة ومياه الريف والنظافة.

 

وأكد القائم بأعمال محافظ ذمار استعداد السلطة المحلية تقديم التسهيلات للمنظمات المانحة بما يسهم في إنجاح مشاريعها بالمحافظة.

 

داعيا الأمم المتحدة القيام بواجبها في الضغط على دول العدوان للإفراج عن السفن النفطية بما يكفل تشغيل المستشفيات والمرافق الخدمية.

 

فيما أوضح مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أوتشا أن الهدف من الزيارة الإطلاع على الاحتياجات الإنسانية للمحافظة وكذا تنسيق الجهود لتنظيم لقاء مع كافة الشركاء والسلطة المحلية لتحديد المشاريع التي تحتاجها المحافظة.

 

وأشاد بجهود السلطة المحلية والمكاتب المعنية في تسهيل أعمال المنظمات الإنسانية .. مؤكدا الاستعداد للعمل مع المنظمات لتحسين الخدمات الإيوائية للنازحين وتوسيع التدخلات في تنفيذ المشاريع الخدمية .

 

فيما استعرض نائب رئيس هيئة مستشفى ذمار العام الدكتور عبدالله الحداء الاحتياجات من الأدوية والمحاليل المخبرية والمستلزمات الضرورية التي تساعد الهيئة على تقديم خدمات طبية وصحية متكاملة.

 

وأشار إلى أهمية التدخل في صيانة أجهزة الأشعة الغسيل الكلوي ومصنع الأوكسجين المتوقف عن العمل وكذا مولدات الكهرباء وتوفير احتياجات الطوارئ والعناية المركزة وتنفيذ مشروع مياه الصرف الصحي للهيئة.

 

بدوره تطرق مدير فرع الهيئة الوطنية لتنسيق الشؤون الإنسانية المهندس منير المروني إلى أولويات المحافظة من المساعدات الطارئة والمعيارية للنازحين خاصة مع استمرار حركة النزوح للمحافظة.

 

وأشار إلى أهمية التدخل في توفير المساعدات الإيوائية والحماية خصوصا مع دخول فصل الشتاء،  مبينا حاجة المحافظة لمشاريع مياه الريف وتوفير معدات لصندوق النظافة.

 

ودعا المروني إلى استمرار صرف الحافز للمعلمين وتوفير سلة غذائية لموظفي القطاعات الحكومية ، مؤكدا أهمية توسيع تدخلات المنظمات في كافة المجالات الخدمية .

 

من جانبه استعرض مدير صندوق النظافة والتحسين فيصل حسان، خطة الاستجابة الطارئة للعام 2019 واحتياجات الصندوق الضرورية للقيام بأعمال النظافة ورفع المخلفات.

 

حضر اللقاء منسقة الشؤون الإنسانية بمكتب الأمم المتحدة ديلاني سيمون ومنسق العلاقات الدكتور نجيب المنصور ونائب مدير فرع الهيئة الوطنية لتنسيق الشؤون الإنسانية عماد هاجر ومساعد رئيس هيئة مستشفى ذمار للشؤون الفنية الدكتور عمار المهدي.