المصدر الأول لاخبار اليمن

تقرير لفرانس برس يتناول تفشي وباء الكوليرا في تعز وانتشار القمامة

ترجمة خاصة/ وكالة الصحافة اليمنية//

أفردت” فرانس برس” اليوم الثلاثاء تقريرًا حول محافظة تعز تطرقت فيه إلى وباء الكوليرا وانتشار أكوام القمامة النتنة في شوارعها.
وقال التقرير أصبحت المدينة الواقعة في المرتفعات جنوب غرب اليمن أرضا خصبة للبعوض بالإضافة إلى تفشي الأمراض الفتاكة مثل الكوليرا والتي تنتشر نتيجة تحلل النفايات المتسربة في المجاري المائية.

وأشار التقرير إلى أن ما تعانيه تعز هو جزء من معاناة اليمن التي شن عليها التحالف السعودي حربًا لكنها من المحافظات الأشد تضررًا وبالكاد تعمل بعض المدارس والمياه العذبة شحيحة.

وأكدت “فرانس برس” أن أكثر 600000 شخص يُعانون بسبب القمامة وخنق الطرق والقنوات، حيث تكمن أكوام من البلاستيك ذي الألوان الزاهية والإطارات القديمة وصناديق البلاستيك المقطوع في أكوام مشتعلة أو مكدسة في مكبات النفايات.

وأوضحت الوكالة أن الكوليرا تقتل في غضون ساعات إذا تُركت بدون علاج وقد عادت للتفشي في اليمن منذ ابريل 2016، وهو ما تسبب في وفاة 304 أشخاص بين ابريل 2017 وأغسطس 2019 في تعز، وسط صعوبات يواجهها موظفي المستشفيات الغير مجهزة بشكل جيد وعدم قدرتهم على التعامل مع المرضى.

في تصريح للوكالة قال الدكتور محمد مخارش نائب مدير المستشفى الجمهوري العام بتعز إن تراكم القمامة في شوارع تعز والمدن القريبة الأخرى كان له تأثير مباشر على صحة الناس.

وأضاف هذا يمهد الطريق للكوليرا وحمى الضنك والملاريا” ، مضيفا أن المستشفيات “تحت الضغط مع زيادة الحالات ونقص الموارد”.