الخبر من مصدره لحظة حدوثه

الإصلاح يتهم الإمارات باغتيال القيادي شوقي كمادي في عدن

//عدن//وكالة الصحافة اليمنية//

اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الثلاثاء، أحد قيادات حزب الإصلاح وإمام وخطيب أحد المساجد بمديرية المعلا في مدينة عدن جنوب اليمن.

 وأكد مراسل وكالة الصحافة اليمنية في عدن أن مسلحين ملثمين يستقلون دراجة نارية، أطلقوا النار على القيادي في حزب الإصلاح، شوقي كمادي رئيس دائرة التنظيم والتأهيل في الحزب أمام بوابة ثانوية مأرب للبنين في مديرية المعلا وأردوه قتيلا ثم لاذوا بالفرار.

مشيرا إلى أن الرصاصات أصابت /كمادي/ في الرقبة والقلب.

وكان قد أصيب مواطن برصاص مسلحين مجهولين على متن سيارة، أمس الاثنين، بالقرب من محطة الذيباني في خور مكسر بعدن.

يذكر أنه تم اغتيال أكثر من عشرين إمام وخطيب مسجد ينتمون إلى التيار السلفي  وحزب الإصلاح في عدن خلال الفترة الماضية.

وقال حزب الإصلاح في بيان رسمي صدر عنه اليوم أن “كمادي” قتل في حادثة اغتيال آثمة»، دون ذكر تفاصيل.

واتهمت توكل كرمان القيادية السابقة في حزب الإصلاح الإمارات بالوقوف وراء اغتيال الكمادي, مؤكدة  أن أبو ظبي ترعى وبصورة ممنهجة اغتيال القيادات السلفية والإصلاحية في المناطق الجنوبية حتى يخولوا لها ولفصائلها المسلحة الجو.

وتوعدت كرمان الإمارات في منشور على صفحتها في الفيسبوك قائلة: أن هذه الجرائم “لن تمر دون حساب”, وسنحاسب محمد بن زايد وبن سلمان على كافة الجرائم التي ارتكبوها بحق أبناء الشعب.