المصدر الأول لاخبار اليمن

مجلة أمريكية: واشنطن تستطيع إيقاف الحرب على اليمن ويجب أن تفعل

ترجمة خاصة/ وكالة الصحافة اليمنية//

كتب دانيل لارسون كبير المحررين في مجلة ” ذا أمريكان كونسرفيتف” مقالا أمس الأربعاء عن ضرورة إنهاء الحرب على اليمن وهي الحرب التي تبدو بعيدة عن الأمريكيين لكن عواقبها الإنسانية والاستراتيجية هائلة.
وأشار الكاتب إلى تصريحات نائب وزير الخارجية الأمريكية الأسبق ويليام بيرنز الذي شدد على ضرورة إنهاء الحرب والدعم الأمريكي للتحالف السعودي، كون لدى أمريكا النفوذ لدفع السعوديين وحلفائهم إلى وقف حربهم في حال أرادت إدارة ترامب ذلك.

وتابع: يجب أن تقف هذه الحرب لأن هذا هو الشيء الصحيح الذي ستفعله أمريكا ويصب في صالحها وصالح الشعب اليمني ومن شأنه أن يخرج أمريكا من حرب فظيعة تورطت فيها بشكل غير قانون منذ خمس سنوات مما دفع البلاد إلى الهاوية.

وقال لارسون إن تصريحات بيرنز تخلص إلى أنه في اليمن لن يكون هناك انتصار كبير لتحفز دبلوماسية ترامب ولكن إنهاء الحرب هو الشيء الصحيح والذكي الذي يتعين على أمريكا والمنطقة القيام به ويجب أن نغتنم هذه الفرصة.

وواصل: نعلم جيدًا أن الرئيس غير مهتم بعمل الشيء الصحيح والذكي وأنه مصمم على عدم إنهاء تورط الولايات المتحدة ويرفض قطع مبيعات الأسلحة وغيرها من المساعدات العسكرية التي تُبقي الحرب مستمرة.

حيث يحاول الكونغرس مرارًا إيقاف دعم مبيعات السلاح إلى السعودية، إلا أن ترامب يقف إلى جانب التحالف السعودي باستخدام حق النقض ضد قرارات الكونغرس.

ودعا بيرنز الكونغرس إلى مواصلة الضغط على الرئيس لإنهاء الدعم الأمريكي للحرب بأي طريقة ممكنة، فأمريكا طرف في الحرب

وحكومتنا مسؤولة عن المساعدة في تأجيج أسوأ أزمة إنسانية في العالم. يجب الاعتراف بهذه المسؤولية ، وعلى الولايات المتحدة أن تفعل ما في وسعها لإصلاح الضرر الذي أحدثته.