المصدر الأول لاخبار اليمن

كوريا الجنوبية تعتذر لصنعاء وتشكر المجلس السياسي

كوريا الجنوبية تعتذر لصنعاء وتشكر المجلس السياسي

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

عبر سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى اليمن باك وونج تشول عن شكر بلاده لتفهم المجلس السياسي خطأ دخول سفن كورية جنوبية مياه اليمن الاقليمية دون إذن مسبق بفعل عواصف الرياح، والافراج عن السفن وطواقمها بعد اعتذارها.

 

جاء ذلك في رسالة تلقاها عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي الاربعاء من سفير كوريا الجنوبية باك وونج تشول، عبر فيها عن شكر بلاده وامتنانها للمجلس السياسي للإفراج عن السفن الكورية و16 بحارا بينهم كوريان جنوبيان.

 

رسالة السفير إشادت بالتعاون وصدق التعامل  الإنساني مع الرعايا الكوريين. وجاء فيها: “أتقدم إليكم باسم جمهورية كوريا ببالغ الشكر والامتنان لشخصكم الكريم ولعظيم تعاونكم وإنسانيتكم التي أثبتموها في صدق تعاملكم ومواقفكم معنا ومع رعايانا الكوريين الجنوبيين”.

 

ونقلت وكالة سبأ أن عضو المجلس السياسي  محمد الحوثي “تلقى مساء الثلاثاء اتصالاً هاتفيا من سفير جمهورية كوريا جرى فيه  إخطار السفير الكوري بقرار الإفراج عن السفن وطواقمها، بعد استكمال الإجراءات القانونية بالوقوف على الأسباب التي قادت إلى الاحتجاز”.

 

وفي حين طمأن عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي السفير الكوري على سلامة طاقم السفن والكوريين الجنوبيين؛ أكد السفير الكوري الجنوبي باك وونج تشول “متانة العلاقات بين البلدين الصديقين” .. معربا عن “أمله في سرعة إحلال السلام في اليمن”.

 

وأعلنت وزارة الداخلية في حكومة الإنقاذ الاربعاء “الإفراج عن ثلاث سفن و16 بحارا بينهم مواطنان كوريان جنوبيان، كانت قد احتجزتهم قوات  البحرية وخفر السواحل اليمنية على بعد 3 أميال من جزيرة عقبان في البحر الأحمر الاثنين الماضي.

 

وأوضحت الوزارة في بيان أنه تم “الاكتفاء بقبول اعتذار طواقم السفن الثلاث المخالفة وتعهداتهم بالإحترام الكامل لسيادة الجمهورية اليمنية وعدم الدخول إلى مياهنا الإقليمية إلا بإذن مسبق طبقا للقانون الدولي للبحار وقواعد الملاحة البحرية المتعارف عليها”.

 

وزارة الداخلية، أكدت “ترحيب قوات خفر السواحل اليمنية وتعاونها الدائمين مع السفن التي تبحر الى مياهنا الإقليمية بصفة مشروعة وقانونية” و”جهوزيتها العالية والمستمرة لضبط أي تجاوزات أو مخالفات ومنع أي مساس بسيادة الجمهورية اليمنية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.