المصدر الأول لاخبار اليمن

البرنامج الوطني يناقش تعزيز جهود مكافحة الإيدز وحماية المجتمع

 

صنعاء //وكالة الصحافة اليمنية//

 

عٌقد بصنعاء اليوم لقاء تشاوري للقيادات الأمنية والجهات ذات العلاقة، لتعزيز الإستجابة للبرامج والتدخلات الصحية لوقاية المجتمع من فيروس نقص المناعة البشري ” الإيدز “.

 

وناقش اللقاء الذي نظمه البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز بوزارة الصحة بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة، بمشاركة 35 مشاركا يمثلون الجهات الأمنية وذات العلاقة، الوضع الوبائي في اليمن وأنشطة البرنامج الوطني في مكافحة فيروس الإيدز.

 

واستعرض اللقاء، رؤية البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز حول حماية المجتمع من فيروس نقص المناعة البشري عن طريق التنسيق بين الجهات ذات العلاقة، وآثاره السلبية الناتجة عن الوصمة والتمييز في تعزيز جهود مكافحة المرض.

 

وأكد اللقاء أهمية الحد من انتشار فيروس نقص المناعة في أوساط المجتمع ووقايته وحماية حقوق المتعايشين والعاملين في تقديم الخدمات الصحية.

 

كما تم استعراض الجوانب المتصلة بدور الوزارات والجهات ذات العلاقة في مكافحة المرض وكذا بعض تجارب دول الاقليم في هذا الجانب.

 

وأكد وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الدكتور محمد المنصور أهمية اللقاء لحماية المجتمع من مرض نقص المناعة وتعزيز المفاهيم المشتركة حول التدخلات الصحية ورفع الوعي المجتمعي لمواجهة هذا المرض.

 

ولفت إلى أن تعزيز الشراكة مع الجهات ذات العلاقة يأتي في إطار التنسيق القطاعي لتفعيل الجهود الرسمية والمجتمعية لمواجهة الأوبئة والأمراض وغيرها من التدخلات الصحية.

 

وأشار الدكتور المنصور إلى الحرص على بذل الجهود للحد من انتشار مرض الإيدز والتقليل من آثاره على المجتمع وتوفير المتطلبات الأساسية والعلاجية الضرورية للمريض، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

 

وحث على تكثيف التوعية المجتمعية بمخاطر المرض وأسبابه على الفرد والمجتمع خاصة في ظل استمرار العدوان والنزوح غير الشرعي من القرن الأفريقي إلى اليمن.

 

من جانبه أشار مدير المتحف الحربي عابد الثور إلى أهمية اللقاء لتعزيز الشراكة بين الجهات ذات العلاقة، بما فيها الجهات الأمنية والعسكرية لمواجهة الأمراض والأوبئة.

 

وقال ” من أصيب بمرض نقص المناعة ليس معناه نهاية الحياة وإنما استمرار الحياة “.. معربا عن أمله في أن يخرج اللقاء بتوصيات هادفة للحد من انتشار المرض.

 

بدوره استعرض مدير البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز الدكتور محمد عبدالله الدولة، أهداف البرنامج ورؤيته لحماية المجتمع من فيروس نقص المناعة البشري عن طريق التنسيق القطاعي بين الجهات ذات العلاقة.

 

وأشار إلى أن رؤية البرنامج تهدف لرفع مستوى الوعي المجتمعي وتعزيز أنشطة الرصد والمراقبة للأنشطة التي تؤدي إلى الحد من تفشي انتقال الفيروس وتقديم الرعاية والعلاج للمرضى المتعايشين مع المرض.

 

كما استعرض الدولة دور الوزارات والجهات ذات العلاقة لمكافحة مرض الإيدز والمعلومات الأساسية حول فيروس نقص المناعة البشري، وكذا الوضع الوبائي محليا وإقليميا ودوليا.