المصدر الأول لاخبار اليمن

حمود المخلافي يستعرض تأثيره على السعوديين في تعز ويكشف هذا الأمر الخطير

تقرير خاص / وكالة الصحافة اليمنية //

 

تزداد فجوة الخلافات اتساعاً بين حزب الاصلاح والسعوديين، فقد اخذت قيادات الحزب تنشر الكثير من التصريحات، تؤكد أن الحزب والسعوديين يمضيان في طريق من الخلافات لا رجعة فيه.

 

مستجدات المناكفات بين الطرفين، ظهرت أمس من قبل حمود سعيد المخلافي احد امراء الحرب التابعين لدول التحالف في مدينة تعز.

 

فقد نشر حمود المخلافي الذي يتواجد في تركيا حاليا، فيديو في “تويتر”   لحشود  قال “إنهم من المجندين العائدين من الحد الجنوبي للسعودية إلى مدينة تعز”.

 

الخطير في تصريحات المخلافي، انه قال أنه تم انشاء معسكر للمجندين العائدين، في منطقة يفرس التي تعد احدى مناطق التماس بين الجماعات التابعة للامارات ” ابو العباس”، ومليشيات حزب الاصلاح، في منطقة الحجرية جنوب غرب محافظة تعز، الأمر الذي اعتبره البعض بمثابة مؤشر خطير على استعدادات يجريها الحزب لجولة جديدة من المواجهات مع خصومهم من اتباع الامارات في محافظة تعز.

 

في حين قلل البعض من تباهي المخلافي بالقول” أن حزب الاصلاح هو من كان يحشد المجندين من ابناء المحافظة إلى محرقة الدفاع عن حدود السعودية، وهو ايضاً من يمكنه اعادتهم” ولا تحتاج المسألة إلى التباهي من قبل حمود المخلافي.

 

مشيرين إلى ما يصدر عن حمود المخلافي مجرد ردة فعل، على صفعات  متتالية وجهتها السعودية لحزب الاصلاح، خلال الشهرين الماضيين.