المصدر الأول لاخبار اليمن

ترتيبات لانعقاد المؤتمر الأول للمقاولين اليمنيين

صنعاء // وكالة الصحافة اليمنية //

 

نظمت الهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزايدات اليوم في صنعاء، بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة والطرق ورشة العمل التحضيرية الأولى لمؤتمر المقاولين اليمنيين.

 

وفي افتتاح الورشة، أكد رئيس الهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزايدات المهندس عبدالملك العرشي، أهمية الورشة في تشخيص طبيعة العلاقة بين الدولة والقطاع الخاص وفي المقدمة قطاع المقاولات والسعي لتعزيز تلك العلاقة بما يعود بالفائدة على الطرفين والبلد بشكل عام.

 

وأوضح أن قطاع المقاولات من أكثر القطاعات التي تضررت جراء العدوان والحصار المفروض على اليمن والذي ترتب عليه خسائر اقتصادية كبيرة لهذا القطاع التنموي.

 

وحذر العرشي من خطورة سقوط قطاع المقاولات وما قد يترتب على ذلك من أثار سلبية على الكثير من القطاعات الاقتصادية كونه مرتبط بتشغيل العمالة وامتصاص البطالة وتحريك عملية البناء والتنمية الشاملة.

 

مشيرا إلى الدور المعول على وزارة الأشغال العامة والطرق في إعادة إعمار ما دمره العدوان بالتعاون مع القطاع الخاص الذي يحتاج إلى التأهيل ليتمكن من منافسة الشركات والمؤسسات العالمية المتخصصة في مجال الإنشاءات وإعادة الإعمار.

 

من جانبه أشار نائب وزير الأشغال العامة والطرق المهندس محمد الذاري إلى أن العلاقة الوطيدة بين وزارة الأشغال وشركات المقاولات منذ سنوات طويلة عمل الطرفان خلالها على تنفيذ ما تحقق من بنية تحتية.

 

مبينا أن قطاع المقاولات في اليمن يمتلك قدرات عالية وخبرات تؤهله لمنافسة الشركات العاملة في القطاع على المستويين الإقليمي والدولي.

 

وأوضح الذاري، أن الأضرار والخسائر التي سببها العدوان والحصار تتجاوز كثيرا كل الأرقام المعلنة التي تركز على الأضرار الاقتصادية المباشرة وتغفل الأضرار الاجتماعية والإنسانية غير المباشرة.

 

ونوه بالدور الذي قطعته وزارة الأشغال والهيئة العليا للرقابة على المناقصات في حل إشكالية إطلاق الضمانات للمقاولين التي من شأنها تخفيف معاناة العاملين في هذا القطاع، مشددا على ضرورة الاهتمام بموضوع تأهيل شركات المقاولات لتتمكن من منافسة الشركات والمؤسسات التي ستتقدم للمشاركة في إعادة الإعمار لتكون لها الأولوية في هذا الجانب.

 

من جهته أشاد رئيس الاتحاد العام للمقاولين اليمنيين يحيى الضنين بتجاوب الهيئة العليا للرقابة على المناقصات ووزارة الأشغال وهيئة الاستثمار مع الاتحاد في الإعداد والتحضير لمؤتمر المقاولين اليمنيين المزمع إقامته منتصف الشهر المقبل، في إطار الشراكة والمسؤولية الجماعية في إعادة إعمار اليمن.

 

ولفت إلى أهمية إتاحة الفرصة للشركات الوطنية للقيام بمهام إعادة بناء ما دمره العدوان والاستفادة من خبراتها وتجاربها في هذا المجال.

 

حضر الورشة عضوا مجلس إدارة الهيئة العليا للرقابة على المناقصات الدكتور ياسين الخرساني وأمين معروف الجند ووكلاء وزارة الأشغال لقطاعات الطرق المهندس خالد باشماخ والأشغال المهندس يحيى الشامي والإسكان قاسم عاطف.