المصدر الأول لاخبار اليمن

رئيس موانئ البحر الأحمر: ميناء الحديدة يستقبل 70% من المعونات الإنسانية الدولية ويحتاج إلى تأهيل عاجل

الحديدة // وكالة الصحافة اليمنية //

 

أكد رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية القبطان محمد اسحاق أن ميناء الحديدة يستقبل ما نسبته 70% من المعونات الإنسانية للمنظمات الدولية الإنسانية، ويحتاج إلى تنفيذ المشاريع التأهيلية العاجلة.

 

وشدد اسحاق في اجتماع عقد اليوم في محافظة الحديدة، مع نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ناهد حسين، على ضرورة تنفيذ المرحلة الأولى من مصفوفة مشاريع تأهيل ميناء الحديدة، ورفده بالمشاريع ذات الأولوية والمعدات والآليات، بما يكفل تقديم خدمات ملاحية أفضل.

 

مشيرا إلى أن الخطة التطويرية التي تم إعدادها من قبل المؤسسة لتطوير ميناء الحديدة تعتمد على ثلاثة مسارات أساسية: الإسعافي المواكب والمصاحب والاستراتيجي.

 

وبين رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية وبين ولفت إلى أن مرحلة التقييم والدراسات والخطط من قبل المنظمة والبرنامج أخذت وقتاً طويلاً، لافتا إلى تقديم وزارة النقل والمؤسسة كافة التسهيلات للخبراء والفنيين الهولنديين الذين استقدمهم البرنامج الإنمائي لتقييم ودراسة احتياجات الميناء، والانتقال من الخطط والبرامج إلى التنفيذ والتطبيق على أرض الواقع خلال العام الراهن.

 

كما أوضح القبطان اسحاق أن وزارة النقل ممثلة بالمؤسسة قدمت للبرنامج الإنمائي مطلع العام الماضي مصفوفة متكاملة للاحتياجات الضرورية للميناء مدعومة بالرسوم البيانية والخرائط الفنية بهدف الإسراع في التنفيذ، دون الحاجة للدراسة والتقييم من جديد، كون المرحلة الأولى مفصلية وحرجة تتطلب التنفيذ بأسرع وقت ممكن نظرا للدور الذي يسهم ميناء الحديدة في حياة الشعب اليمني لتزويده باحتياجاته من الغذاء والدواء والوقود.

 

 وأفاد بأن ميناء الحديدة يعمل حاليا بجهود ذاتية وإمكانيات محدودة جدا في تفريغ السفن التي تصل إلى الغاطس، لافتا إلى أن المؤسسة تمتلك كادراً فنياً مؤهلاً يمكن الاستعانة به في تقييم الأضرار وتنفيذ المشاريع التأهيلية بالميناء.

 

من جانبها أكدت نائب ممثل البرنامج الإنمائي أن العام الحالي سيشهد التنفيذ على أرض الواقع، مشيدة بما تقدمه وزارة النقل ومؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية من تسهيلات في كافة المجالات.

 

ورحبت بفكرة الاعتماد على الكادر المحلي للمؤسسة عند تنفيذ البرنامج لمشاريع تأهيل ميناء الحديدة. حضر الاجتماع مدير مكتب رئيس المؤسسة نبيل مزجاجي وأعضاء لجنة التواصل المشكلة من فنيي ومهندسي المؤسسة .

 

واستعرض الاجتماع الذي ضم نائب رئيس المؤسسة يحيى شرف الدين، ومدير مكتب البرنامج بالمحافظة عدنان شيما ومساعد البرنامج بالميناء إبراهيم التوفيق وخبير الموانئ المحلي المكلف من البرنامج مصطفى علي، السبل الكفيلة بتنفيذ المرحلة الأولى من مصفوفة المشاريع ذات الأولوية التي سيتم تنفيذها في الميناء من قبل المانحين عبر منظمة الأمم المتحدة والبرنامج الإنمائي المتضمنة ما دمره العدوان من أجهزة ومعدات ورافعات جسريه ومحطات كهربائية وصيانة المعدات والآليات.