المصدر الأول لاخبار اليمن

وزير الصحة يناقش مع سفراء الاتحاد الأوروبي وفرنسا وهولندا الوضع الصحي باليمن

الحديدة | وكالة الصحافة اليمنية //
التقى وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل اليوم الأربعاء بمحافظة الحديدة سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس جروندبرج وسفيرا فرنسا وهولندا كرستيان دي تستو وإيرما فان ديورن.
ناقش خلال اللقاء بحضور وكيلي الوزارة لقطاع الطب العلاجي الدكتور علي جحاف وقطاع السكان الدكتور نجيب القباطي ومدير الإمداد الدوائي الدكتور محمد الغيلي، الوضع الصحي والإنساني في اليمن وسبل التنسيق لدعم جهود المنظمات الدولية العاملة في هذا المجال.
وفي اللقاء استعرض الدكتور المتوكل الأوضاع الصحية والإنسانية في اليمن والصعوبات التي يواجهها، خاصة ما يتعلق بالأدوية والمستلزمات الطبية والعلاجية والمحاليل الخاصة بالأمراض المزمنة.
وأشار إلى تزايد الإصابة بحمى الضنك والملاريا وغيرها من الأوبئة خاصة بالحديدة التي يصل عدد حالات الإصابة فيها يوميا لأكثر من أربعة آلاف حالة .. مؤكدا أن السبب الرئيس لانتشار الأوبئة والأمراض، استهداف تحالف العدوان للبنية التحتية للقطاع الصحي بما فيها مستشفى أطبا بلا حدود الاسبانية وكذا استهداف مصادر المياه مياه الشرب والصرف الصحي.
ولفت إلى أن العدوان استهدف أكثر من 500 منشأة صحية .. مستعرضا الواقع الصحي الراهن والاحتياجات ذات الأولوية من أدوية للأمراض المزمنة والأمصال والتجهيزات الطبية والعلاجية للمستشفيات العامة التي وفقاً لمسح أجرته وزارة الصحة مؤخرا خرج ما نسبته 93 بالمائة عن عمرها الافتراضي.
وتطرق الوزير المتوكل إلى المؤشرات المرتبطة بمعدلات الوفاة في أوساط الأطفال والنساء بسبب سوء التغذية الحاد وتعسر الولادة إلى جانب الأرقام المتصلة بأمراض السرطان والقلب والمرضى الذين تستدعي حالاتهم الصحية السفر للعلاج في الخارج .. مبينا أن 350 طفلاً يموتون في اليوم بسبب سوء التغذية والأمراض المصاحبة.
وتوقف عند الدور السلبي للمنظمات الدولية في دعم القطاع الصحي باليمن رغم المساعدات التي تقدمها للشعب اليمني .. معربا عن الأمل في وضع حلول ومعالجات عاجلة لإنقاذ الوضع الصحي في اليمن خاصة في ظل تصعيد العدوان واستهدافه للمدنيين.
وبين أن هناك 40 ألف مريض بالأورام مهددين بالموت في ظل انعدام جهاز الإشعاع الخاص بعلاج الأورام، منع تحالف العدوان دخوله إلى اليمن .. مبينا أنه يوجد أكثر من 40 ألف حالة مصابة بتكسرات الدم “الثلاسيميا” .
وطالب وزير الصحة الاتحاد الأوروبي في أن يكون له دور في فتح مطار صنعاء الدولي .. منوها بدور الاتحاد في التنديد بالموقف السعودي ضد اليمن.
وقال” نريد أن يلعب الاتحاد الأوروبي دورا في فتح مطار صنعاء الدولي للحالات الإنسانية والصحية”.. معربا عن أمله في أن يُسمح لطيران الاتحاد الأوروبي في نقل الحالات الإنسانية والأمراض المزمنة لتلقي العلاج في الخارج.
وأكد أهمية زيارة سفراء الاتحاد الأوروبي وفرنسا وهولندا إلى الحديدة للاطلاع عن قرب على حجم المعاناة الإنسانية والأضرار التي لحقت بالشعب اليمني والدمار الذي تعرضت له البنية التحتية للقطاع الصحي وغيره من القطاعات التنموية جراء العدوان.
وشدد الوزير المتوكل على ضرورة اضطلاع دول الاتحاد الأوروبي بدورها في وقف العدوان والحصار عن اليمن.
فيما أكد سفراء الاتحاد الأوروبي استمرار دعم اليمن .. مشيرين إلى ضرورة دعم جهود المنظمات الدولية والموظفين العاملين في المجال الإنساني بما يسهم في تسهيل وصول المساعدات للتخفيف من معاناة اليمنيين.
وأشاروا إلى أنه تم إدانة استهداف مستشفى تابع لأطباء بلا حدود الاسبانية واستحداث لجنة للتحقيق في القصف حتى لا يتكرر ذلك.
وتم خلال اللقاء عرض بروجكتر حول ما تعرض له القطاع الصحي خلال الخمس سنوات من العدوان.