المصدر الأول لاخبار اليمن

لأول مرة .. الكشف عن خفايا تأجير أهم منشأة نفطية في اليمن

عدن // وكالة الصحافة اليمنية //

 

كشفت مصادر مطلعة، عن تفاصيل عقد تأجير منشأة كالتكس النفطية لمدة 50 عاما، لأحد النافذين في مدينة عدن، جنوبي اليمن.

 

وأوضحت المصادر لأول مرة أن قيمة عقد الاتفاق الموقع بين شركة النفط في مدينة عدن، ومدير عام الشركة العربية للاستثمار والصناعة والتجارة محمد صالح عفارة، البالغ قيمته 300 ألف دولار سنويا منذ عام 1992م.

 

وأكدت المصادر أن المادة الثانية من الاتفاقية الموقعة، أعطت المستثمر النافذ  الحق في تشييد مبانٍ وبناء واستبدال خزانات في المنشأة النفطية، والتأكيد بأن ما سيتم تشييده ملكا للمستثمر.

 

واتهمت ما تسمى “المفوضية الجنوبية لمكافحة الفساد” مدير عام الشركة العربية للاستثمار والصناعة والتجارة عفارة، بتدمير المنشأة منذ استئجارها، قبل 25 عاما، وذلك عبر لوبي الفساد الذي لايزال مستشرياً في المحافظة.

 

واعتبرت المفوضية أن ذلك تفريطا كبيرا في أهم منشأة نفطية سيادية هامة للاقتصاد الوطني.

 

وتقدم منشأة كالتكس النفطية، خدمات تموين البواخر في المنطقة الحرة عدن، لامتلاكها طاقة خزن استراتيجية، تصل إيراداتها السنوية إلى مليارات الريالات، التي كان من المفترض أن ترفد بها خزينة الدولة.

 

ونفذت نقابة عمال وموظفي شركة النفط في مدينة عدن، العديد من الوقفات الاحتجاجية ضد استمرار القضاء بمماطلة السلطات القضائية وعدم الفصل في انهاء العقد مع الشركة العربية للاستثمار والصناعة والتجارة، خلال الفترة الماضية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.