المصدر الأول لاخبار اليمن

قيادي في المقاومة الفلسطينية يتحدث عن موعد مع “الفاتحين اليمنيين”

قيادي في المقاومة الفلسطينية: ثقتنا كبيرة بالسيد عبدالملك الحوثي

خاص// وكالة الصحافة اليمنية//

 

أكد قيادي بارز في المقاومة الفلسطينية “الثقة في الشعب اليمني والسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي”، وتحدث عن “تحرك ميداني موحد” في التصدي لما اسمي “صفقة القرن”، و”موعد التقاء الفاتحين من اليمن مع المجاهدين في فلسطين”، جازما بأن “تدمير اليمن مصلحة إسرائيلية وأمريكية خالصة”.

 

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش إن: “التطبيع مع العدو الاسرائيلي مصلحة صهيونية بامتياز وأداة لنهب الثروات العربية”. مضيفا: “تفرق الأمة هيأ للأمريكان طرح صفقة القرن، والتصدي لها سيكون بالتحرك الميداني الموحد”.

 

القيادي خالد البطش، أشاد في حديث لصحيفة “الثورة” بدعوة السيد عبد الملك الحوثي لدعم المقاومة الفلسطينية، وقال: “نرحب بدعوة السيد عبدالملك الحوثي لدعم المقاومة بالمال والسلاح، وثقتنا بهذا المجاهد الكبير ثقة كبيرة”.

 

وكشف عن موعد التقاء اليمنيين مع اخوتهم الفلسطينيين في مواجهة العدو الاسرائيلي. قائلا: “نحن والسيد عبدالملك الحوثي على موعد مع الجهاد عندما تلتقي طلائع الفاتحين من اليمن وطلائع المجاهدين في فلسطين، في ساحات الجهاد والرباط”.

 

معبرا عن الاعتزاز بموقف الشعب اليمني وتظاهراته الرافضة لصفقة ترامب، وقال: “ما شاهدناه في صنعاء والحديدة لم نره في أي عاصمة عربية حتى الآن، وشعب اليمن الذي وصفه النبي بأنه شعب الإيمان والحكمة لا يخاف ولا يتراجع ولا يتردد”.

 

وأكد البطش رفض الحرب المتواصلة على اليمن بقوله: إن “تدمير اليمن مصلحة إسرائيلية وأمريكية خالصة، لا يخدم قضية فلسطين، بل العدو الاسرائيلي، والطائرات التي تقصف اليمن وغزة طائرات أمريكية فالحرب أمريكية صهيونية”.

 

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش شدد خلال حديثه لصحيفة “الثورة” على ضرورة توحيد المعركة، قائلا: “لا خيار أمامنا سوى توحيد المعركة والموقف ومواجهة الأخطار الأمريكية من أجل استعادة فلسطين وتحريرها”.

 

وكان السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي تحدث في خطابه الأخير عن حتمية “اتحاد المقاومة للاستكبار الأمريكي والصهيوني وتوحيد المعركة”، ودعا إلى دعم المقاومة الفلسطينية بالمال والسلاح في مواجهة مؤامرات تصفية قضية فلسطين التي شدد على أنها “القضية المركزية للأمة”.