المصدر الأول لاخبار اليمن

هيبة السلاح الغربي تتهاوى في اليمن  

تقرير / وكالة الصحافة اليمنية //

تهاوت طائرة “التورنيدو ”  التابعة للتحالف فوق محافظة الجوف أثر اصابتها بصاروخ من منظومة الدفاعات الجوية اليمنية معلنة بسقوطها  سقوط هيبة السلاح الغربي في اليمن ، الذي مثل راس حربة للتحالف في حربه على اليمن ومنها طائرات التورنيدو البريطانية .

وتعتبر طائرات التورنيدو واحدة من أفخر قطع سلاح الجو الملكي البريطاني  لما تمتلكه هذه الطائرة من قدرة فائقة على المناورة فهي طائرة متعددة المهام ويمكنها ملاحقة عدة اهداف في آن واحد كما انها مجهزة بصواريخ جو – أرض وصواريخ مضادة للإشعاع والرادار مما يمكنها من حماية نفسها أمام صواريخ المضادات الجوية .

وتمتلك القوات  الجوية الملكية السعودية 72 طائرة من هذا النوع  وتستخدمها في حربها على اليمن  حيث ضلت هذه الطائرات محيدة عن الدفاعات الجوية اليمنية طيلة سنوات الحرب ، نظراً لمزياها الفريدة وقدرتها على التعامل مع أسلحة الدفاعات الجوية المتعددة .

وخلال الخمس السنوات الماضية عمل سلاح الجو اليمني على تطوير منظومة الدفاع الجوي للتعامل مع كافة الاهداف التي تجوب سماء اليمن ،  حيث استطاعت هذه المنظومات المصنعة محلياً منذ بداية 2017 من تحييد طائرات التجسس الاميركية من نوع “M-Q  ” الاميركية والصينية ”  wing loong ” وصولاً الى تحييد طائرات الاباتشي  في نهاية العام 2019 ، وها هي اليوم تحيد طائرات “التورنيدو” البريطانية  وتخرجها عن الخدمة مدشنة مرحلة جديدة من الردع التي ستقلب المعادلة العسكرية لصالحها مسقطة بذلك هيبة السلاح الغربي الذي مثل السلاح الاقوى لدى التحالف على مدى الخمس السنوات الماضية من الحرب .