المصدر الأول لاخبار اليمن

اللجنة الأمنية العليا تعلق على أحداث المهرة

اللجنة الأمنية العليا تعلق على أحداث المهرة

خاص // وكالة الصحافة اليمنية//

 

وقفت اللجنة الأمنية العليا في العاصمة صنعاء أمام الأحداث التي تشهدها محافظة المهرة، وعبرت في بيان لها أصدرته ليل الثلاثاء، عن “إدانتها ورفضها الاعتداءات الجوية والبحرية والبرية الإجرامية لقوات الاحتلال السعودي في محافظة المهرة وبحق ابنائها”. مثمنة مواقف أبناء المهرة، وداعية باستمرار التصدي للاعتداءات السعودية واطماعها.

 

وأكدت اللجنة الأمنية العليا في بيانها أن “هذه الجرائم السعودية لن تسقط بالتقادم وسيطرد الشعب اليمني المستعمرين الجدد ويحرر اليمن من ممارساتهم العدوانية كما هي عادته مع كل مستعمر وغازٍ مهما طال به الزمن”.

 

البيان أضاف: “تهيب اللجنة الأمنية العليا  بأبناء المهرة وكافة أبناء المحافظات الواقعة تحت الاحتلال السعودي الإماراتي  رفض الارتهان والوصاية ومقاومة الغزاة المعتدين حتى تتحرر اليمن بالكامل”.

 

وتابع: “وتدعو اللجنة الأمنية العليا كافة أبناء اليمن للوقوف في وجه الاحتلال السعودي وطرده وتحرير البلاد ويكون لها قرارها السيادي الحر والمستقل على كامل اراضيها دون إملاء أو تدخل أو وصاية لأحد”.

 

وطالبت اللجنة الأمنية العليا في المقابل “المجتمع الدولي ومجلس الأمن والمبعوث الأممي إلى اليمن تحمل المسؤولية وإيقاف  الاعتداءات السعودية الهمجية على أبناء محافظة المهرة والمحافظات اليمنية الواقعة تحت الإحتلال”.

 

إلى ذلك، اعتبر تحالف الحرب بقيادة السعودية والإمارات ابناء القبائل الرافضين للاحتلال السعودي في محافظة المهرة “خارجين عن القانون وجماعات الجريمة المنظمة”. داعيا إلى “مواجهتهم”، فيما وجه المنتهية ولايته هادي بـ “سحق المتمردين” حسب وصفه.

 

وتسعى السعودية إلى تثبيت وجودها العسكري واحتلالها لمحافظة المهرة بهدف مواصلة مد أنبوب لتصدير النفط عبرها  الى البحر العربي. لكنها تجابه مقاومة شعبية واسعة عبر استمرار الاعتصامات وخوض مواجهات لمنع توغل القوات السعودية ومليشياتها.