المصدر الأول لاخبار اليمن

صنعاء تطالب بإنشاء محكمة دولية لمقاضاة مجرمي الحرب في اليمن

صنعاء / وكالة الصحافة اليمنية //

 

نظمت وزارة حقوق الانسان بمشاركة  شركة النفط اليمنية  اليوم  الاربعاء وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء، تنديداً بانتهاكات وجرائم التحالف المتكررة بحق الشعب اليمني .

وخلال الوقفة طالبت وزيرة حقوق الانسان رضية عبدالله الامم المتحدة أن تقوم بدورها الانساني في اليمن وايقاف الانتهاكات والجرائم المستمرة  بحق الشعب اليمني .

وأكدت وزيرة حقوق الانسان  ان الامم المتحدة شريكة للتحالف ، ومساهمة بقصف وتجويع الشعب اليمني بسبب  صمتها وعدم قيامها بدورها الانساني الذي انشأت من أجله.

وحملت  الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ومنظمات  حقوق الانسان الدولية المسئولية الكاملة للانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها الشعب اليمني من قبل دول التحالف  منذ خمس سنوات.

فيما دعا  بيان وزارة حقوق الانسان الصادر عن الوقفة مجلس الامن لعقد جلسة طارئة لمناقشة الوضع الانساني في اليمن .

وطالب البيان بتشكيل  لجنة مستقلة محايدة لتقصي الحقائق والتحقيق في المجازر والآثار الكارثية التي ارتكبها التحالف في اليمن على مدى خمس سنوات  ، وكذا انشاء محكمة خاصة لمحاكمة المجرمين .

بدوره أوضح الناطق الرسمي لشركة النفط اليمنية امين الشباطي ان تحالف العدوان مازال يحتجز تسع سفن نفطية محملة بأكثر من 240 الف طن من مادة الوقود رغم حصولها على تصاريح الامم المتحدة .

وطالب  الشباطي الأمم المتحدة للقيام بمسؤولياتها والضغط على دول التحالف  للمطالبة بالإفراج الفوري عن جميع  سفن المحتجزة عرض البحر.

فيما طالب بيان شركة النفط الصادر عن الوقفة الامم المتحدة والمجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته والضغط على تحالف العدوان للإفراج عن كافة السفن النفطية المحتجزة ، وتحييد شركة النفط ومنشآتها ومرافقها عن الصراع ، باعتبارها جهة خدمية أساسية لكل ابناء الشعب اليمني دون استثناء.