المصدر الأول لاخبار اليمن

التحالف يتخذ إجراءات خطيرة لإدخال فيروس كورونا إلى اليمن

    عدن // وكالة الصحافة اليمنية //   بعد تفشي فيروس كورونا في دول المنطقة ومنها  " الإمارات والسعودية وعُمان والكويت"، وعودة قرابة 100 مسافر يمني من الصين إلى مطار عدن الدولي..أعلنت "حكومة هادي"، عن الغاء مقترح انشاء محاجر طبية في مدينة عدن المحتلة، كانت مخصصة للعزل الصحي للمشتبهين بالإصابة بفيروس كورونا.   وأكد [...]

 

 

عدن // وكالة الصحافة اليمنية //

 

بعد تفشي فيروس كورونا في دول المنطقة ومنها  ” الإمارات والسعودية وعُمان والكويت”، وعودة قرابة 100 مسافر يمني من الصين إلى مطار عدن الدولي..أعلنت “حكومة هادي”، عن الغاء مقترح انشاء محاجر طبية في مدينة عدن المحتلة، كانت مخصصة للعزل الصحي للمشتبهين بالإصابة بفيروس كورونا.

 

وأكد مكتب الصحة في عدن، في بيان أصدره اليوم أنه “عجز عن ايجاد غرفتين للعزل الصحي للمصابين بفيروس كورونا في مستشفى الصداقة”، متحججاً بـ”رفض العاملين في المستشفى”، ومعارضة أبناء حي عمر المختار التي يتواجد فيها مستشفى الصداقة.

 

وأضاف البيان أن أهالي الحي السكني المجاور لمستشفى الصداقة، هددوا مدير عام الصحة في المحافظة ومدير المستشفى بالقتل.

 

وعلمت ” وكالة الصحافة اليمنية” أن شخصيات تابعة للاحتلال الاماراتي، عملت على تحريض العاملين في مستشفى الصداقة، والأهالي المجاورين ، على رفض إنشاء مراكز للعزل الصحي  للمشتبهين بالإصابة بفيروس كورونا في المستشفى، ضمن مخطط توسيع نشر الأوبئة والأمراض بين أبناء الشعب اليمني.

 

ولم تتخذ “حكومة هادي”، الميته سريريا في الرياض، أي اجراءات لعزل دخول قرابة 100   عائد من الصين إلى مدينة عدن، منذ تفشي فيروس كورونا، والذي يفترض أن يخضعو للعزل مدة 14 يوماً، بحسب الاجراءات الصحية المتبعة في جميع دول العالم.