المصدر الأول لاخبار اليمن

اليونيسيف ترسل مبعوث خاص إلى صنعاء لبحث تجاوز الخلافات حول المساعدات

صنعاء/ وكالة الصحافة اليمنية//

استقبل رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم المبعوث الخاص للمدير التنفيذي لمنظمة اليونيسف سعد حوري .

وفي اللقاء رحب رئيس الوزراء بالمبعوث حوري، في زيارته الراهنة التي تأتي والشعب اليمني يكابد المعاناة والألم والجوع للسنة الخامسة جراء العدوان والحصار السعودي الاماراتي ..معددا القيود التي فرضها الحصار على 80 % من سكان الجمهورية اليمنية الذين وجدوا أنفسهم في سجن كبير.

وأشار إلى ما يعانيه أبناء الشعب اليمني بسبب العدوان والحصار حتى اضحى السفر الحق البسيط لمن استطاع الى ذلك سبيلا جراء استمرار اغلاق مطار صنعاء .

 

ولفت الدكتور بن حبتور إلى أن هذه المعاناة تحتاج إلى استمرار اليونيسف وغيرها من المنظمات الاممية والدولية الانسانية في تقديم اوجه العون والدعم الذي لعب دورا مهما في التخفيف من معاناة المواطنين وشرح طبيعة المأساة الكبيرة التي يتجرعها  الشعب اليمني بمرارة منذ خمس سنوات  .

وأكد رئيس الوزراء أهمية مراعاة اليونيسف وغيرها من المنظمات لمسألة تطوير الشراكة مع الوزارات والجهات الحكومية والمساهمة في استقرار العملية المؤسسية وإسناد جهود المؤسسات الخدمية كالمياه والبيئة والصحة العامة والسكان .

 

وناقش اللقاء الذي شارك فيه نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق الركن جلال الرويشان ووزيرا التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب والمياه والبيئة المهندس نبيل الوزير، سبل تعزيز وتطوير جوانب الشراكة بين الحكومة واليونيسف في مواجهة جانب من التحديات الانسانية القائمة سيما في قطاع الأمومة والطفولة والخدمات المرتبطة مباشرة به أو في مجال الإصحاح البيئي ومكافحة الكوليرا.

وتطرق اللقاء إلى أهمية استقرار الانشطة المؤسسية وضرورة احترام سيادة الوزارات والجهات الحكومية وحقها في ادارة وتنفيذ الانشطة الممولة عبر اليونيسف وفقا للنظم الادارية والمحاسبية المعتمدة .

وأشار المبعوث اليونيسيف الخاص إلى أن المنظمة حريصة على استقرار الجانب المؤسسي وتطوير التعاون مع الوزارات والجهات الحكومية المعنية .

 

ولفت إلى أن برنامج اليونيسف في اليمن هو الأكبر على المستوى العالمي وذلك بالنظر إلى حجم المأساة القائمة التي يعيشها الشعب اليمني حاليا .. موضحا أن المنظمة تعمل وبالتعاون مع الوزارات على معالجة الاشكاليات القائمة بما يخدم جهودها وبرامجها المؤسسية واستقرار خدماتها تجاه المواطنين .