المصدر الأول لاخبار اليمن

الإعلام الأمني ينشر اعترافات خطيرة لخلية الماربي ودورها التخريبي في صنعاء

صنعاء // وكالة الصحافة اليمنية //

 

يواصل الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية نشر الاعترافات للخونة المضبوطين في العملية الأمنية “فأحبط أعمالهم” التي أعلن عنها في منتصف فبراير الماضي.

 

في الحلقة الخامسة من العملية الأمنية، نشر الإعلام الأمني اليوم الاثنين، اعترافات خطيرة لعناصر خلية الخائن أحمـد ناجي أحمـد الماربي، التي تولت تنفيذ الأنشطة التخريبية في محافظة صنعاء، وعناصرها التي وردت ضمن تفاصيل العملية وهم:

 

– عبدالحكيم أحمد صالح راشد ودوره في الخلية مساعد المسؤول الأمني محافظة صنعاء الخائن أحمد الماربي.

 

– أمين صالح محمد الغذيفي، ودوره في الخلية المسؤول التربوي في المحافظة.

 

حيث تركز عمل الخلية على الجوانب الأمنية والتربوية والإعلامية عبر رفع التقارير للخلية الرئيسية المتواجدة في السعودية والمكونة من الخونة التالية أسمائهم:

 

– الخائن الفار من وجه العدالة، محمد عبدالله القوسي “زعيم الخلايا”.

 

– الخائن الفار من وجه العدالة، محمد حسين عيضة الزيادي “المنسق والمتابع لأنشطة الخلايا”.

 

– الخائن الفار من وجه العدالة، فايز محمد راجح غلاب “المسؤول المالي والإداري للخلايا”.

 

– الخائن الفار من وجه العدالة، نجيب عبدالله محمد غلاب “مسؤول المسار الإعلامي للخلايا”.

 

– الخائن الفار من وجه العدالة، خالد حسين علي حسن الأشبط “مسؤول المسار التربوي للخلايا”.

 

وأورد الإعلام الأمني ضمن اعترافات الخونة المسجلة في الحلقة، طبيعة تلك الأنشطة التخريبية المنوطة بهم والتي مارسوها وعليه كان يتم رفع تقاريرهم التي تلخص تلك الأنشطة إلى الخلية الرئيسية ليستفيد منها العدو وبالإمكان العودة للحلقة ومعرفة تلك الأنشطة.

 

منوها بأن الخائن أحمـد ناجي أحمـد الماربي، عمل مع الخائن عبدالحكيم أحمد صالح راشد، في خلية الخائن محمد عبدالله القوسي التابعة للاستخبارات السعودية كما عملا ضمن خلية الخائن عصام دويد.