المصدر الأول لاخبار اليمن

دفاعات صنعاء الجوية ترعب اسراب مقاتلات التحالف في مأرب والجوف

خاص | وكالة الصحافة اليمنية //

تمكنت مجددا الدفاعات الجوية اليمنية من ارعاب اسراب مقاتلات التحالف واجبارها على مغادرة أجواء محافظتي مأرب والجوف.

وأكد متحدث القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع ، أن الدفاعات الجوية تمكنت ظهر اليوم الجمعة من التصدي لتشكيلين قتاليين من الطائرات الحربية المعادية في أجواء كل من مديرية صرواح محافظة مأرب، ومحافظة الجوف.

موضحا أن عملية التصدي تمت بمنظومة “فاطر” ما أجبرت الطائرات المعادية على مغادرة الأجواء قبل تنفيذ أي أعمال عدائية.

ويأتي هذه التصدي بعد أقل من 15 ساعة من تصدي منظومات الدفاعات الجوية الصاروخية الجديدة لتشكيلات الطائرات الحربية للتحالف واجبرتها على مغادرة سماء مجزر وبراقش، بعد بعد ساعات على إجبارها مغادرة سماء مديرية صرواح، في محافظة مارب.

  تضاف هذه النجاحات لمنظومات الدفاع الجوي المطورة محليا، إلى تصديها “لعشرات الغارات الجوية التي نفذها التحالف الاسبوع الفائت خلال عملية “فأمكن منهم” التي انتهت بتحرير كامل محافظة الجوف، ونجاح 10 عمليات تصد واعتراض واجبار طائرات على المغادرة”.

 ووفقا لوزارة الدفاع اليمنية، التي أعلنت 2020 عاما للدفاع الجوي، فإن “التطوير المحلي المستمر لمنظومات الدفاع الجوي المطورة يسعى إلى تحييد طائرات التحالف بنسبة 100% عن الأجواء اليمنية واستعادة زمام حماية سيادة الاجواء اليمنية”.

 وأعلنت القوات الجوية ودائرة التصنيع العسكري في وزارة الدفاع عن “التمكن من تطوير صواريخ روسية جو-جو، بخبرات يمنية، وتحويلها إلى صواريخ دفاع جوي أرض-جو، واضافة تعديلات زادت مداها ليتراوح بين 9-23 كم، وسرعاتها لتناسب مختلف الطائرات الحربية الحديثة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.